في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن     حسن الدعيس.. شيء من ذاكرة التنوير اليمنية     محافظ مأرب يدعو للنفير العام لمواجهة مشروع الحوثي المدعوم إيرانيا     مواجهات عنيفة في مأرب ووحدات عسكرية للجيش تدخل أرض المعركة     وزارة الدفاع تنعي النائب العسكري الواء عبدالله الحاضري     جيش الاحتلال يقصف قطاع غزة وإصابات في صفوف الفلسطينيين بالضفة     مذكرات دبلوماسي روسي في اليمن     إعادة افتتاح مركز شفاك لاستقبال حالات كورونا بتعز    

الأحد, 16 أكتوبر, 2016 08:48:00 مساءً

اليمني الجديد - كامل الخوذاني

بطريقه لا يمكن وصفها الا بالمهزلة استقبلت اليوم مدرسة جمال عبدالناصر للمتفوقين الطلاب المتقدمين ...
المئات من الطلاب تقدموا اليوم للتسجيل بالمدرسة وسيتقدم امثالهم لمدة اسبوع من اجل الدخول لامتحانات المفاضلة..
الطاقة الاستيعابية للمدرسة لا تتجاوز ال 200طالب .
قامت ادارة المدرسة وفي مخالفه واضحه للقانون الذي نص على مجانية التعليم وعلى قرار إنشاؤها وقرار القبول فيها بفرض رسوم الف ريال على كل طالب يتقدم الى المدرسة ولا ترد بحسب الاعلان الذي قامت المدرسة بنشره وتسلم لسكرتير المدير وبدون اي مصوغ قانوني في عملية نهب وابتزاز للطلاب في ظل هذه الظروف الصعبة..
امتحانات القبول تم اعدادها بالمدرسة ومن وفقه الله حصل عليها مسبقاً بمبالغ تتجاوز العشرة الف ريال والعشرين لكل نموذج امتحان كما افاد بعض الطلاب.
جميع الطلاب الذي تقدموا للامتحانات لن يتم قبولهم حيث تم اعداد كشف بالطلاب المقبولين مسبقاً .مثلهم مثل الالاف الذي تقدموا لكليات الطب والهندسة وغيرها من كليات الجامعات الحكومية والتي فتحت ابوابها للتسجيل لكل الطلاب فقط من اجل الحصول على رسوم من تصل لثلاثة الف ريال ونهاية الامر لم يتم قبولهم ليتم ذهابهم للتنسيق في كليه اخرى ودفع رسوم جديده كذلك ولم يتم قبوله لينتقل للتسجيل في كليه اخرى وهكذا البعض سدد رسوم تسجيل 15 الف ريال واكثر من كليه الى اخرى.
 مدرسة جمال عبدالناصر للمتفوقين لديها موازنه تبلغ (33مليون ريال ) اضافه لمبلغ ( 31مليون ) مرتبات متعاقدين تم التعاقد معهم بالمدرسة بالمفاضلة من قبل وزارة التربية وامانة العاصمة واصدر بهم قرار رئيس مجلس الوزراء ووزير التربية سابقاً ..
مدير المدرسة السابق والذي تم التعاقد معه يمتلك شهادة دكتوراه ويتحدث عدة لغات ودرس في احدث الجامعات الأجنبية ...
قاموا بالاستغناء عنه وتعيين احد موظفي وزارة العدل من ال شرف الدين مديراً للمدرسة وفي مخالفه واضحه للقانون واللوائح ودون ادنى معايير ودون امتحان مفاضله .
لم يكتفوا بهذا بل قاموا بمصادرة مبلغ المتعاقدين المعتمد من قبل الوزارة والمالية وبعد استلامها من قبل امين الصندوق قاموا بمصادرتها رغم انها مرتبات متعاقدين لا يمتلكون غيرها وفراشات ضعيفات ومن بينهم وكيلة المدرسة ولمدة عام كامل..
وكيلة المدرسة والتي اعترضت على فرض رسوم على الطلاب واعترضت كذلك على طريقة اعداد امتحانات القبول وطالبت اعدادها من قبل دكاترة من جامعة صنعاء مثل كل عام وطالبت بلجنه مشرفه من قبل التربية قاموا بمحاولات استبعادها واصدروا عدة توجيهات من وكيل العاصمة بتغييرها والاستغناء عنها رغم العقد الموقع لها والصادر من وزير التربية وامين العاصمة والمعتمد على قرار رئيس الوزراء .
رفض امين العاصمة الشهيد عبدالقادر هلال رئيس مجلس امناء المدرسة بقرار من رئاسة الوزراء كل محاولاتهم ايقافها من العمل كون هذا الاجراء مخالف للقانون فقاموا بمصادرة مرتباتها واستمرت في عملها لمدة عام بدون راتب .
في نفس يوم استشهاد امين العاصمة قام مدير المدرسة بالتوجيه بمنع دخولها المدرسة كون الشخص الذي كان يعترض لمحاولات طردها والاستغناء عنها قد استشهد الوكيلة معينه بقرار وزاري موقع من ووزير التربية وامين العاصمة ومعتمد على قرار رئاسة الوزراء وتمتلك شهادة دكتوراه وتتحدث لغتين وحصلت على المركز الاول في امتحانات المفاضلة التي قامت بها التربية وامانة العاصمة وأسست المدرسة من بدايتها من ثلاث سنوات..
لم يكتفوا بهذا بل هددوها اذا لم تترك المدرسة فأنها سوف تندم .نشرت عدة مواقع اخباريه سابقاً مواضيع خاصه بمدرسة جمال عبدالناصر وعملية تدميرها والبسط عليها لكن لم يتجاوب مع ما نشر احد.
مدير المدرسة ومن خلفه بعض الوكلاء بأمانة العاصمة يضعون اعينهم على موازنة المدرسة ومبلغ المتعاقدين المعتمد وأجهزة ومنح عينية قامت الوكيلة بالحصول عليها كدعم للمدرسة من منظمات وشركات بعشرات الالاف من الدولارات ..
الأمر تجاوز كل هذا الى تدمير المدرسة التي تم بنائها و انشائها بقرار مجلس الوزراء واعتمادها كمدرسه للمتفوقين نواه لجيل قادم من النوابغ والاذكياء مثل بقية البلدان اليابان .ماليزيا . والكثير من البلدان والتي اعتمدت هذه المدارس للنوابغ والمتفوقين ومن خلالها تخرج القادة والحكام والسياسيين والاقتصاديين حيث تم اعداد كشف مسبق بأسماء المقبولين بعد قيامهم بتغيير معدلاتهم بالكنترول وبشهائد تحمل معدلات مرتفعة..
...
وكيلة المدرسة وبناءً على توجيه مدير المدرسة والمرفق منعت من الدخول وتم اختلاس ومصادرات مرتباتها ومرتبات المتعاقدين والتي قامت المالية بصرفها ولمدة عام وبحسب التعزيزات ليس هذا وحسب تجاوز الامر استلام ايجار البوفيه مبلغ ثمانين الف ريال ورفض قطع سند لصاحب البوفيه كون المبلغ يتقاضاه مدير المدرسة بصفه شخصيه ونهاية الامر تم الاتفاق مع صاحب البوفيه على ان يتم تغيير العقد لمبلغ اربعين الف ريال تورد لسكرتير المدير واربعين الف تسلم يداً بيد لمدير المدرسة ..
ما يهمنا هنا. هو ان التعليم يساق للهاوية وهذه كارثه من ضمن الكوارث
المؤسسات التعليمية يجب ان تكون بعيده عن الصراعات ..
ما يحدث بالمؤسسات التعليمية تدمير ممنهج تجاوز حتى فكرة السيطرة الإدارية والمالية وهنا اتوجه بمناشده عاجله للمجلس السياسي والتربية وامانة العاصمة والمالية تشكيل لجنه وبصوره عاجله ومستقله لا تخضع لسيطرة بعض وكلاء امانة العاصمة والمالية والتربية وتحديداً المعينين حديثاً وتكليفها النزول لمدرسة جمال عبدالناصر للمتفوقين وايقاف المهزلة الحاصلة هناك واعادة وتكليف دكاترة مختصين لا عداد امتحانات المفاضلة والقبول اسوة بالثلاثة السنوات الماضية و بناءً على نتائج المفاضلة يتم القبول وبعيداً عن ارقام الشهائد التي تم تزويرها وتغيير معدلاتها بالكونترول مسبقا والغاء استلام المبالغ كونها مخالفة قانونية في مدرسة حكومية نصت اللوائح والقانون على مجانية التعليم بها كما انها عملية نهب شخصي وكذلك استدعاء الدكتورة سماح وكيلة المدرسة للشئون المالية والادارية وتشكيل لجنة تحقيق في عملية منع دخولها المدرسة واختلاس مرتباتها ومرتبات المتعاقدين بالمدرسة ومعرفة كافة المخالفات القانونية والادارية والتي ارتكبت طوال الفترة..



قضايا وآراء
غريفيث