السبت, 08 أكتوبر, 2016 05:55:00 مساءً

اليمني الجديد-متابعة خاصة
علق رئيس الدائرة الإعلامية في حزب الإصلاح اليمني "علي الحرادي" اليوم السبت على مقتل اللواء الركن عبدالرب الشدادي قائلا بأنه موقد شعلة إستعاد الجمهورية من الائمة الجدد


وقال "الجرادي" في منشور بصفحته على "فيس بوك" إن يكون محمد قحطان والصبيحي وفيصل رجب وعلي ناصر هادي في سجون مليشيات الكهنوت فإن القشيبي والشدادي وباحاج والعقلة وجعفر واليعري وآخرين  قدموا دمائهم الزكية للخلاص منها.
وأوضح "الجرادي" بأن أبناء اليمن يخوضون معركة مصيرية وصراعا وجوديا ومفصليا مع مليشيات الانقلاب والتمرد.


وأفاد تكشف حجم التضحيات أننا نواجه أسوء واخطر مليشيات عنصرية تريد عودة الاستعباد واسترقاق اليمنيين مدعومة بطموحات توسعية فارسية لتطويق الجزيرة والخليج العربي..


وأوضح بأن الشدادي نال الشهادة بجوار علي عبدالمغني في ذات المكان فهو يوقد شعلة استعادة الجمهورية من أيدي الأئمة الجدد.


وأكد بان القيادات السياسية أول من يدفع ثمن مواجهة المليشيات وان تكون القيادات العسكرية في متارس المواجهة فهذه روح اليمن تواجه عصابة التمرد وترفض الانحناء والخنوع لمشروع العنصرية والكهنوت وهذا العطاء والتضحيات ليس لها ثمن سوى استعادة اليمن وجمهوريتها وحريتها من مخلب المليشيات...



قضايا وآراء
مأرب