الاربعاء, 28 سبتمبر, 2016 10:09:00 مساءً

اليمني الجديد-وكالات
أكد اللواء أحمد عسيري، إن التحالف الذي تقوده السعودية لن يقبل بأي اتفاق سلام في اليمن إلا إذا اشترط قيام حركة الحوثيين بحل جناحها المسلح، وذلك في رفض فعلي لعرض هدنة تقدمت به الحركة المتحالفة مع إيران قبل ثلاثة أيام.
 
وقال عسيري، اليوم الأربعاء، إن المملكة لن تقبل بوجود مسلحين في فنائها الخلفي دون إشارة مباشرة إلى عرض الهدنة، وأدلى عسيري بالتصريحات في فندق في برلين خلال مؤتمر صحفي نظمته السفارة السعودية في ألمانيا.
 
كانت السعودية التزمت في وقت سابق من العام بفترة تهدئة مع الحوثيين ساعدت في إجراء محادثات سلام برعاية الأمم المتحدة في الكويت، وانتهت المحادثات في الشهر الماضي دون اتفاق.
 
وعند سؤاله عن الموقف العسكري في اليمن قال عسيري، إن القوات اليمنية الموالية لحكومة هادي تتقدم باتجاه العاصمة صنعاء التي لا تزال خاضعة للحوثيين، وإنه لا يتوقع عمليات عسكرية كبيرة عند وصولها إلى المدينة.
 
وقال عسيري إن السعودية أعادت بناء الجيش اليمني "من الصفر"، ولا تزال ملتزمة بدعمه لكنها لا تريد تنفير الشعب اليمني بنشر أعداد كبيرة من القوات السعودية في البلاد.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء