‏الحكومة تصف قبولها باتفاق ستوكهولم بالقرار الفاشل     السلام في عقيدة الحوثيين.. الحرب الدائمة أو الاستسلام المميت     مركز دراسات يكشف عن خسائر مهولة لقطاع الاتصالات باليمن منذ بداية الحرب     الحكومة تدعو مجلس الأمن إدانة الحوثيين بعد تورطهم بحادثة استهداف مطار عدن     الحكومة اليمنية تعلن نتائج التحقيقات في حادثة استهداف الحوثيين لمطار عدن بالصواريخ     مسلسل ويوثق الدولة الرسولية في تعز     النواب الأمريكي يصوت لصالح قرار عزل ترامب تمهيدا لإنهاء مستقبله السياسي     مشروع استراتيجي جديد.. محافظ شبوة يفتتح ميناء "قنا" النفطي والتجاري     الحكومة تؤكد التزامها بعدم تأثر الجانب الإنساني بعد تصنيف الحوثيين جماعة إرهابية     انتصارات كبيرة للجيش في مأرب وعملية نوعية في الصومعة بالبيضاء     المصالحة الخليجية.. هل شعر الجميع بأهمية بطي صفحة الماضي     وفاة طفلة بتعز متأثرة برصاص قناص حوثي بعد أيام من معاناتها     تصنيف واشنطن مليشيا الحوثي "إرهابية" الحكومة والسعودية ترحب والحوثي يتوعد     مجلس النواب اليمني يشيد بقرار الولايات المتحدة تصنيف مليشيا الحوثي "جماعة إرهابية"     معناة شديدة الألم لمرضى يمنيين في مستشفيات ضعيفة التجهيزات (ترجمة خاصة)    

الاربعاء, 04 مارس, 2015 10:25:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
قامت قيادة المجلس المحلي بمديرية الظهار بمحافظة اب وسط "اليمن"  بإغلقت فرع شركة واي للاتصالات بالمحافظة .

وبحسب المصدر فإن عملية اغلاق فرع شركة واي، يوم الاثنين، جاء على خلفية مطالبات من محلي الظهار للشركة بدفع الزكاة للمجلس المحلي وامتناع فرع الشركة عن السداد لمحلي ظهار إب.

وأضاف المصدر بأن ادارة فرع الشركة امتنعت عن دفع زكاة ما يسمى فرع باطن العروض التجارية للشركة لمندوب الواجبات الزكوية بالمديرية، واتهم المجلس المحلي فرع الشركة بإهانات أحد المناديب الذي ذهب لتحصيل الزكاة.

وذكر مصدر في الشركة إن فرع شركة واي تدفع ما عليها من واجبات زكوية وضرائب بشكل دائم بصنعاء ووفقا للقانون.

وكان محلي في مديرية الظهار برئاسة القيسي والمقرب من جماعة الحوثيين وجه رسائل موقعة من محافظ المحافظة ومدير عام مكتب الواجبات الزكوية شديدة اللهجة الى فروع المؤسسات والبنوك التجارية وشركات الاتصالات والطيران بإب لمطالبتهم بسرعة توريد ما عليهم من مخصصات زكوية للسلطة المحلية بمديرية الظهار.

وتأتي هذه الإجراءات بعد أيام من عقد لقاء تشاوري في وقت سابق بين السلطة المحلية بالظهار ومدراء فروع البنوك التجارية بإب، حيث اتفق المجتمعون خلاله على ضرورة قيام فروع البنوك بتوريد زكاة اموالهم لصالح السلطة المحلية بإب بدلاً من دفعها بصنعاء.

وقال عدد من أبناء إب بأن مليشيات الحوثي كانت تقول بأنها جاءت لمحاربة الفساد والفاسدين بينما الفاسدين باقون في أماكنهم ومواقعهم ولم يتم تغيير أحد بل تحول غالبية الفاسدين إلى جماعتهم.
 
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ