الأعياد الوطنية.. ذاكرة شعب وجلاء كهنوت     قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد     انتصار الريمي.. الإصرار على البقاء في زمن الحرب     معين عبدالملك لدى اليمنيين.. رئيس حكومة في عداد الموتى والمفقودين    

الخميس, 08 سبتمبر, 2016 08:39:00 مساءً

اليمني الجديد - واس
يستحب للحاج عندما يدخل إلى المسجد الحرام أن يقدم رجله اليمنى قائلاً : أعوذ بالله العظيم ووجه الكريم وسلطانه القديم من الشيطان الرجيم، اللهم افتح لي أبواب رحمتك، ويشرع هذا الدعاء عند دخول سائر المساجد.

ثم يتجه إلى الكعبة المشرفة ليشرع في الطواف ومن السنة الاضطباع في هذا الطواف، وصفته أن يكشف الرجل المحرم عن كتفه الأيمن جاعلاً وسط ردائه تحت إبطه الأيمن وطرفيه على كتفه الأيسر ثم يشرع في الطواف سبعة أشواط بادئاً من الحجر الأسود فإذا تسنى له الوصول إليه يقبله إن استطاع ولا يؤذي الناس بالمزاحمة والمدافعة ولا بالمشاتمة والمضاربة فإن ذلك خطأ لما فيه من أذية للمسلمين ويكفي أن يشير إلى الحجر الأسود من بعيد قائلاً : الله أكبر. ثم يبدأ الحاج أو المعتمر طوافه ذاكراً ومستغفراً وداعياً الله بما شاء من الدعاء ،أو قراءة القرآن الكريم دون أن يرفع صوته بأدعية مخصوصة كما يفعل البعض فإن ذلك يشوش على غيره من الطائفين .

وإذا وصل إلى الركن اليماني يستلمه بيده إن تيسر له ذلك ولا يقبله أو يتمسح به كما يفعل البعض مخالفين بذلك سنة النبي صلى الله عليه وسلم وإن لم يتيسر استلام الركن اليماني يمض دون أن يشير إليه أو يكبر ومن السنة أن يقول الحاج بين الركن اليماني والحجر الأسود : ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة وقنا عذاب النار . وهكذا يكمل الحاج طوافه كما بدأه سبعة أشواط بادئاً بالحجر الأسود مع كل شوط ومنتهياً إليه ويسن الرمل وهو الإسراع في المشي مع تقارب الخطى في الأشواط الثلاثة الأولى من طواف القدوم فقط .



قضايا وآراء
انتصار البيضاء