الاربعاء, 07 سبتمبر, 2016 03:03:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص
نشرت جماعة الحوثيين أمس الثلاثاء صور ومقاطع مصورة في عدد من المواقع الاخبارية, تظهر عدد من النساء وهن في حالة استعداد قتالي, ويحملن اسلحة رشاشة, من المحتمل أن يشاركن في الدفاع عن العاصمة صنعاء حسب ما ذكرت قناة المسيرة التابعة للجماعة.

ولاقت الصور ردود فعل واسعة في وسائل التواصل الإجتماعي, بين مؤيد للفكرة من حيث المبدأ ومعارض لها تماماً.  

وفي اللحظة التي استهجن عدد كبير من الشارع اليمني للفكرة, كون النساء لا يجب اشراكهن في الحروب الداخلية, يرى اخرون بأنه المقاومة الشعبية في مدينة تعز كان لها تدريب العام الماضي لعدد من النساء في الدفاع عن المدينة حسب ما اشيع حينها.

مراقبون يرون أن الخطوة في إقدام الحوثيين على تدريب عدد من النساء المواليات له تأتي في سياق حث اتباعهم والفئة الصامت للخروج والمشاركة في جبهات القتال, وهو ما يعني أن الجماعة وصلت الى وضع بالغ التعقيد بعد الاستنزاف الواسع الذي تعرضت له على مدى عام ونصف العام.

فيما نظر البعض للخطوة على أنها خطوة نحن تعزيز الطائفية وتفتيت النسيج الاجتماعي اليمن بإشراك عنصر النساء والتي إذا دخلت المعركة فستكون النهاية للطريفين.
وشكك البعض في النساء التي يجري التدريب لهن في هذه الأثناء على أنهن من أسر القبائل فيما اسر الحوثيين السادة بعيدات عن اماكن القتال والحرب كما هو الحال بالنسبة للشباب.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء