طفلة بحالة حرجة بقصف للحوثيين على مدينة تعز ليلة العيد     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين في جبهتي المشجع والكسارة بمأرب     "غريفيث" يقدم إحاطة أخيرة لمجلس الأمن حول اليمن بعد تعينه بمنصب جديد     الولايات المتحدة تكشف حقيقة شحنة السلاح الكبيرة في بحر العرب     32 شهيدا بقصف الاحتلال على غزة وقتيلين صهاينة بضربات المقاومة     ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن    

الاربعاء, 24 أغسطس, 2016 06:09:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص
مساء أمس الثلاثاء أقدم مسلحون مجهولون على اغتيال العقيد المتقاعد في الحرس الجمهوري " المنحل" الرائد عبدالله مصلح الرصاص، أثناء خروجه من منزله بشارع الرقاص وسط العاصمة صنعاء.  

تأتي هذه الحادثة وسط حديث عن تصاعد حدة الخلافات بين جماعة الحوثيين وقيادات عسكرية في الحرس الجمهوري الموالي لصالح, حول اتهامات بالخيانة على الحدود مع المملكة العربية السعودية, وتمردات سابقة في معسكر بذمار وانسحابات جماعية في جبهات مدينة تعز خلال عملية التحرير الاخيرة.  

في الـ 18 من أغسطس/ آب الجاري تمكن قوات حرس الحدود السعودية بالتنسيق مع طيران التحالف العربي من نصب كمين محكم داخل العمق السعودي بمنطقة نجران قتل على أثره 64 عنصراً من المسلحين الحوثيين وقوات المخلوع علي عبدالله صالح حسب العربية نت.  

 عصر ذات اليوم قام مسلحون حوثيون بتصفية 6 أفراد ينتمون لقوات الحرس الجمهوري وثلاثة أخرين من المليشيات المشاركة في المواجهات, بدعوى الخيانة ومشاركتهم في الكمين, إضافة الى تهمة رفض الأوامر العسكرية.

في مساء السبت 20 / 8/ 2016م أي بعد حادثة التصفية بيومين حصل " اليمني الجديد " على معلومات من ضابط متقاعد في الحرس الجمهوري السابق, تفيد بأن رئيس حزب المؤتمر المخلوع صالح طلب من الحوثيين تشكيل لجنة تحقيق عاجلة حول الحادثة.  

تزامن ذلك مع تقدم كبير للمقاومة والجيش الوطني بـ تعز في جبهتي الغربية والشرقية, فقد انطلقت عمليات التحرير للمدينة منذ فجر الخميس الماضي, حيث علق المصدر العسكري على أن تقدم المقاومة بـ تعز نتيجة لمغادرة جنود من الحرس الجمهوري المواقع العسكرية احتجاجاً على ما جرحى في الحدود من قبل الحوثيين " انصار الله ".

وسبق أن نشرت مواقع إعلامية الأحد الماضي عن انسحاب قوات الحرس الجمهوري الموالية للرئيس المخلوع من مناطق الحوبان شرق تعز إلى أماكن غير معلومة, مع بقاء نقطتين يتمركز فيها مسلحون حوثيون من بين خمس نقاط تفتيش, تزامن ذلك مع اختفاء جميع المصفحات والأطقم التي كانت منتشرة على جانبي الطرقات خلال الفترة الماضية.

 
 



قضايا وآراء
غريفيث