الثلاثاء, 23 أغسطس, 2016 09:48:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

الشاب محمد قائد الظاهري من منطقة الظاهرة مديرية دمت محافظة الظالع جنوب اليمن, يبلغ من العمر 18عام, أصيب في الرأس بجبهة مريس دمت وهو يقاتل في صفوف المقاومة في يناير / كانون الثاني , حيث وقع أسيراً لدى الحوثيين حينها, وتم إيداعه في السجن دون علاج حتى تدهورت حالته الصحية بشكل كبير.!

في شهر مارس/ أذار الماضي, وصلت معلومات للأسرة أنه محتجز بصنعاء, وبعد وساطات أوهمت اسرته أنهم سيبادلونه ضمن صفقة تبادل الأسرى وحالته الصحية جيدة, غير أن الحوثيين تراجعوا عن ذلك, وبقي في الزنازين حتى اللحظة, وفشلت كل المحاولات في زيارته ولو لمرة واحدة من قبل اسرته.

قبل يومين اتصل الحوثيون بأسرته من جديد, وأبلغوهم أنه يمكن زيارته, فهو متواجد حالياً في المستشفى العسكري بصنعاء, غير أن الاسرة وبعد زيارته يوم أمس تفاجئوا أنه ولدهم بات بحالة سيئة للغاية, فهو الأن مشلول تماماً وفقد حاسيه النطق, وسمح لهم بالزيارة لوقت قصير , ويرفضون الافراج عنه حتى اللحظة.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء