الاربعاء, 17 أغسطس, 2016 06:38:00 مساءً

اليمني الجديد-وكالات
أكدت جامعة الدول العربية حرصها على توفير كل الدعم اللازم للرئيس اليمني عبدربه منصور هادي والحكومة الشرعية اليمنية، من أجل المساعدة على التوصل إلى اتفاق سياسي شامل يضمن تنفيذ قرار قمة نواكشوط العربية في هذا الشأن، وقرارات مجلس الأمن ذات الصلة وخصوصًا القرار رقم 2216، الذي يستند إلى مبادرة مجلس التعاون الخليجي وآلياتها التنفيذية، ومخرجات مؤتمر الحوار الوطني الشامل .

وعبر نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي في تصريح صحفي عقب لقاءه مع رئيس الوزراء اليمني أحمد عبيد بن دغر في مقر إقامته بالقاهرة اليوم عن استعداد الجامعة لمواصلة جهودها من أجل المساهمة في تذليل العقبات التي مازالت تعترض عملية التوصل إلى اتفاق سياسي وفق المرجعيات التي تم الاتفاق عليها في جولة التشاور التي استضافتها دولة الكويت .

وشدد السفير بن حلي على ضرورة تضافر الجهود العربية والدولية لضمان استعادة الحكومة الشرعية لسلطتها على كامل الأراضي اليمنية، وبما يحقق تطلعات الشعب اليمني ويضمن وحدة الجمهورية اليمنية وأمنها واستقرارها، لافتًا الانتباه إلى أنه خلال اللقاء استعراض مختلف تطورات الأوضاع في اليمن وما تشهده من تصعيد خطير في العمليات العسكرية بسبب المواقف المتعنتة لمليشيا الحوثي وصالح الانقلابية ومحاولاتهما الهادفة إلى شرعنة الانقلاب .



قضايا وآراء
غريفيث