معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الأحد, 07 أغسطس, 2016 06:59:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
كشفت مصادر صحفية اليوم الاحد عن استبدال حراسات مبنى مجلس النواب اليمني بصنعاء الخاضع لسيطرة الحوثيين منذ أمس الأول بأفراد وجنود من قوات الحرس الجمهوري - المنحل - والذي يسيطر عليه نجل الرئيس المخلوع علي عبدالله صالح.

وقالت المصادر أن مبنى المجلس النيابي اليمني والذي يقع بمنطقة التحرير وسع العاصمة تم استبدال حراساته بقوات جديدة تابعة للحرس الجمهوري, مع تعزيزات عسكرية ومصفحات لحماية المكان, إضافة الى توفير حماية أمنية للشوارع القريبة والمؤدية الى المجلس.  

ويرى مراقبون أن هذه الخطوة تمهد لاجتماع المجلس خلال الأيام القليلة القادمة لمنح الشرعية على المجلس السياسي الجديد الذي تم تشكيله مناصفة بين جماعة الحوثيين وعلي عبدالله صالح أواخر يوليوا الماضي, والذي إن تحقق فسيمثل اخطر عملية سياسية تواجه شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي المتواجد حالياً في الرياض.

ومن المحتمل أن يقوم الرئيس اليمني عبده ربه منصور هادي بخطوة استباقية عبر حل المجلس النيابي نهائياً, وهي خطوة سيكون لها تبعات أيضاً حسب مراقبين, كون المجلس هو أخر شرعية تمثله البلد رغم الجدل الكبير الذي يدور حول مدى شرعية القرارات التي يمكن أن يخرج بها بعد تعطيل الدستور لفترات طويلة, فيما لو اجتمع واعطى الانقلابين إدارة البلد.
 



قضايا وآراء
انتصار البيضاء