أعضاء في البرلمان يطالبون الحكومة سرعة رفع المعاناة عن العالقين بمنفذ الوديعة     دعوة أممية لإحالة ملف العنف الجنسي في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية     ما حقيقة الصراعات والتصفيات الداخلية لجماعة الحوثيين؟     المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين    

الثلاثاء, 19 يوليو, 2016 07:53:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
لا يزال ملف الحجيج التابعين للجمهورية اليمنية لهذا العام يكتنفه الغموض, حيث لم يحسم ملف الدخول حتى اللحظة, رغم أن المدة المحددة لإنهاء الترتيبات الأولية للتفويج أوشكت على النفاذ دون المضي في الإجراءات الأساسية. 

يذهب بعض مدراء وكالات الحج والعمرة الى التأكيد أن الحج لهذا العام مع الاسف يسير الى نفس النتيجة التي حصلت العام الماضي في توقف الحج للمرة الاولى في تاريخه, وهي خطوة إذا تكررت هذا العام, فسيكون لها تأثير سلبي كبير على الحجاج  والوكالات وعلى اليمنيين أنفسهم.

وزير الأوقاف اليمني فؤاد بن الشيخ كتب على صفحته في فيسبوك يناشد الجانب السعودي, العمل على سرعة منح تأشيرة دخول المنظمين للحج لهذا العام, والبدء في فتح التحويلات البنكية لمبالغ الحجاج الى البنك الأهلي كخطوة أولية لبدء الاجراءات.
 مشيراً في الوقت ذاته أن هذا هو ما تعهد به الجانب السعودي خلال اسبوع من توقيع الاتفاقات المتعلقة بالحج لهذا العام في منتصف شهر رمضان الماضي , ولكنه أوضح أنه والى الآن ما يقارب الشهر والجميع في الانتظار للجانب السعودي كي يحسم ما تم الاتفاق عليه.

وتكمن الخطورة حسب الوزير أن عدم البت في كل ما تم الاتفاق عليه وترك امر الحج معلق ومن ثم فتح المنفذ الوحيد  لفترة ثلاثة أيام في بداية ذي الحجة كم تم العمل به في الموسم الماضي امر لن نقبل بتكراره هذا العام, فيحب ان يتم تنفيذ ما تم الاتفاق عليه ليتمكن حجاج اليمن من الدخول ابتداء من 15 ذي القعدة حيث ان هناك معبر بري واحد فقط للاستقبال جميع الحجاج وبتلك الاعداد الكبيرة وهو منفذ الوديعة.   

مصدر في الاتحاد اليمني للسياحة  فضل عدم ذكر اسمه يقول انه تم التوقيع على  اتفاقيات ومحاضر الحج في 18 رمضان مع البعثة اليمنية ممثله بشخص الوزير, وتم الاتفاق على منح تأشيرة المنظمين للوكالات واعضاء البعثة خلال أسبوع من تاريخه, وكذلك الموافقة  على تحويل مبالغ الحجاج وايداعها في حساب البعثة في البنك الأهلي, كون جميع التحويلات من اليمن موقفه الى بنوك المملكة, والى الان لم ينفذ شيء مما تم الاتفاق عليه.

ويضيف ان نفس الحالة تمت العام الماضي ولم يتم تنفيذ نفس المطلوبات وفي اليوم الـ 4 من شهر ذي الحجة سمحت المملكة لبعض الحجاج لم يتجاوز عددهم 3200 حاج بالدخول على اساس انها لم تمنع الحج على اليمنين مع العلم ان الحصة المقررة لليمن 19400 حاج اسوة بالحصص الموزعة على بقية دول العالم الاسلامي.

تبرر وزارة الاوقاف أنها لم تستطيع الاعلان عن بدء التسجيل خوفاً من تكرار نفس الحالة لما جرى العام الماضي.

وقد تعود الاسباب من جانب المملكة لعرقلة الحج لليمنين الى عدد من النقاط ابرزها.

الحالة الامنية, وهنا قد لا ترغب المملكة بدخول حجاج اليمن لهذا السبب وبنفس العدد خوفاً من حدوث أي مشاكل أمنية قد يثيرها بعض الحجاج وخاصة المرتبطين بالحوثيين.

ثانيا عدم اعطاء اي اهتمام للحكومة اليمنية ممثله بالوزير اليمني بن الشيخ بما يخص ملف الحج بصورة كبيرة حتى يتم تجاوز المشكلات بيسر وسهولة.

حتى اللحظة لم تمنح تأشيرات المنظمين لأعمال الحج من اصحاب الوكالات وموظفي الوزارة  لغرض الدخول لاستجار والتعاقد على خدمات الحج, كما لم تمنح الموافقة بتحويل مبالغ الحجاج الى حساب البعثة في البنك الاهلي او توافق على السماح بالإيداع للمبالغ من قبل الوكالات بنفس الحساب في جدة, وكان من  المفترض ان اول يوم من ذي القعدة يبدأ دخول حجاج اليمن  الى المملكة أسوة بباقي الحجيج في جميع دول العالم.

والخطورة أنه والى الأن لم تبدأ الوكالات في التسجيل وهنا يطرح السؤال, متى سيتم الموافقة لنبدأ التسجيل واستكمال الاجراءات اللازمة, خاصة وأنه وبسبب المنفذ يفترض او يوم لدخول الحجاج يبدأ من 15 ذي القعدة.



قضايا وآراء
غريفيث