المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين     الحكومة تدعو المجتمع الدولي دعم اليمن سياسيا واقتصاديا     وزير الخارجية يلتقي المبعوث الأممي غريفيث في الرياض     انفجار مجهول وسط مدينة تعز يخلف قتيل وجريح في صفوف الأمن    

الاربعاء, 13 يوليو, 2016 09:43:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
دعا وزير حقوق الإنسان عز الدين الأصبحي المفوضية السامية لحقوق الانسان في جنيف لاتخاذ خطوات رادعة لوقف الأفعال والجرائم التي ترتكبها مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية..مشدد على أهمية الوقوف بحزم وجدية من المجتمع الدولي لإيقاف استهداف المدنيين الذي ينتهجه الانقلابيين .
 
وبعث الاصبحي برسالة سلمت رسمياً عبر البعثة الدائمة للجمهورية اليمنية لدى مكتب الأمم المتحدة إلى المفوض السامي لحقوقي الانسان زيد رعد الحسين، تضمنت مستجدات الانتهاكات التي تقوم بها المليشيا والتي استهدفت المدنيين والأطفال في محافظتي تعز ومأرب.
 
وأوضح الوزير الاصبحي أن 18 قتيلا في صفوف المدنيين، معظمهم من الأطفال، فيما أصيب 40 مدنيا، في قصف عشوائي للمليشيا الانقلابية استهدف المدنيين في الاحياء السكانية بمدينة مأرب وتعزـ.
 
ولفت الى أن مدينة تعز تعرضت لقصف عنيف بالمدفعية الثقيلة خلال الأسبوع الماضي، واستهدف مناطق الشماسي، الكمب، الدائرة، حوث، الاشراف، الأسواق الشعبية..مشيراً الى أن القصف الاجرامي ادى الى مقتل عشرة مدنيين على الأقل معظمهم من الاطفال وجرح ثلاثين وتدمير عشرات المساكن والمحلات التجارية، كما استهدفت المدنيين بالقنص المباشر في منطقة الحوبان.
 
وذكر الوزير الاصبحي ان المليشيا ارتكبت جرائم حرب بعد اعدامها لأسيرين من المقاومة الشعبية يوم السادس من الشهر الجاري وهما:عمار حسان عبدالله جسان الحميري، ونادر احمد غالب سعيد الحميري، من منطقة حمير في مديرية مقبنة محافظة تعز، بعد ان اسروهم اثناء المعارك، مشددا أن هذه جريمة حرب واضحة تحتاج الى وقفة دولية جادة وسريعة.
 
وفي مدينة مأرب أوضح وزير حقوق الانسان ان المدينة تعرضت يوم الاحد 3 يوليو الجاري لقصف متعمد بصواريخ الكاتيوشا من قبل مليشيا الحوثي وصالح الانقلابية، واستهدف الاحياء السكنية البعيدة عن مناطق المواجهات العسكرية، وقتل خلال القصف ثمانية أطفال، وجرح 10 آخرين بينهم 6 أطفال، واعتبر الاصبحي هذه الجريمة بانها تضاف الى جرائم الحرب التي تواصل المليشيا ارتكابها.



قضايا وآراء
غريفيث