مخاطر تباطؤ السعودية في حسم معركة مأرب لصالح الشرعية     مصرع عشرات الحوثيين في أعنف مواجهات بجبهات مأرب     انتصارات ساحقة للجيش في تعز والمليشيا تقصف مستشفى الثورة     وثائق جديدة حول تورط الصندوق السيادي السعودي بمقتل خاشقجي     لقاء يجمع قيادات وزارة الدفاع في مأرب لمناقشة أوضاع الحرب     لماذا تبدو معركة مأرب فاصلة (تقدير موقف)     هجوم صاروخي جديد على قاعدة عين الأسد بالعراق     المحافظ بن عديو يشارك بحفل تخرج دفعة جديدة للقوات الخاصة بشبوة     عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين    

الأحد, 10 يوليو, 2016 11:40:00 مساءً

اليمني الجديد-وكالات
قالت الولايات المتحدة أمس الأحد إنها نقلت نزيلاً يمنياً من سجن غوانتانامو إلى إيطاليا، ليصل عدد المحتجزين في المعتقل الموجود داخل القاعدة البحرية الأمريكية في خليج غوانتانامو بكوبا إلى 78 سجيناً.
 
ووافقت 6 جهات أمريكية على نقل فايز أحمد يحيى سليمان قبل 6 أعوام، وهذه الجهات هي وزارات الدفاع والخارجية والعدل والأمن الداخلي ومكتب مدير المخابرات الوطنية وهيئة الأركان المشتركة الأمريكية.
 
ومعظم سجناء غوانتانامو البالغ عددهم 78 لم توجه لهم أي اتهامات ولم يقدموا للمحاكمة منذ أكثر من 10 سنوات، مما أثار تنديداً دولياً.
 
وتبذل الولايات المتحدة جهوداً مضنية لإقناع بلدان أخرى بقبول السجناء، بسبب مخاوف من احتمال تنفيذهم هجمات وعدم رغبة الولايات المتحدة في استضافتهم على أراضيها.
 
وقال المبعوث الخاص الأمريكي لإغلاق معتقل غوانتانامو لي ولوسكي: "الولايات المتحدة ممتنة للغاية لحكومة إيطاليا لمواصلتها التعاون بشأن إغلاق منشأة الاعتقال في خليج غوانتانامو".
 
وآخر سجين أطلق سراحه من غوانتانامو كان أيضا يمني الجنسية ويدعى عبد الملك أحمد عبد الوهاب الرحبي، وتم نقل الرحبي إلى جمهورية الجبل الأسود، بحسب بيان صدر عن وزارة الدفاع الأمريكية في 22 يونيو (حزيران).
 
واتهم الرحبي (37 عاماً) الذي أودع سجن غوانتانامو في يناير (كانون الثاني) 2002، بأنه كان حارساً شخصياً لزعيم القاعدة الراحل أسامة بن لادن في أفغانستان، بحسب وثائق لوزارة الدفاع الأمريكية



غريفيث