مخاطر تباطؤ السعودية في حسم معركة مأرب لصالح الشرعية     مصرع عشرات الحوثيين في أعنف مواجهات بجبهات مأرب     انتصارات ساحقة للجيش في تعز والمليشيا تقصف مستشفى الثورة     وثائق جديدة حول تورط الصندوق السيادي السعودي بمقتل خاشقجي     لقاء يجمع قيادات وزارة الدفاع في مأرب لمناقشة أوضاع الحرب     لماذا تبدو معركة مأرب فاصلة (تقدير موقف)     هجوم صاروخي جديد على قاعدة عين الأسد بالعراق     المحافظ بن عديو يشارك بحفل تخرج دفعة جديدة للقوات الخاصة بشبوة     عقوبات أمريكية جديدة تستهدف اثنين من قيادات مليشيا الحوثي     العميد شعلان.. البطل الذي أرهق أحفاد الإمامة ودحر فلولها في بلق مأرب     قيادي بحزب الإصلاح: مأرب تخوض معركة اليمنيين الفاصلة     مطالبات محلية ودولية لوقف استهداف الحوثيين للنازحين في مأرب     الجيش يصد هجوم الحوثيين بنهم ويدعو الصليب الأحمر لانتشال جثث القتلى بالجوف     عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين    

الثلاثاء, 05 يوليو, 2016 02:52:00 صباحاً

اليمني الجديد-متابعة خاصة
          
عبرت حكومة الجمهورية اليمنية عن بالغ إدانتها واستنكارها الشديدين للإعمال الإرهابية والإجرامية التي استهدفت المملكة العربية السعودية الشقيقة في كل من المدنية المنورة وجدة و القطيف ..مؤكدة تضامنها المطلق مع حكومة وشعب المملكة العربية السعودية تجاه اي تهديد او محاولات عبث تتعرض له.

وقالت الحكومة في بيان تلقت وكالة الانباء اليمنية(سبأ) "ان هذه الأعمال الإجرامية التي تستهدف الأماكن والأيام المقدسة لدى المسلمين لتؤكد مدى ما بلغه الارهاب من حقد وفجور يحتاج وقفة جادة لمحاربته والقضاء عليه وتضافر الجهود الاسلامية والدولية لتخليص العالم من شر الارهاب وكوارثه".

وأضاف البيان "اننا ونحن ندين هذه الأعمال الإرهابية لندرك جيدا ان سياسة الابتزاز التي تمارسها الكيانات الارهابية ضد مملكة الانسانية والاسلام بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود لن تفلح في النيل من مواقف المملكة وعطاءاتها ودورها الاقليمي والعالمي في محاربة الارهاب والطائفية والتخريب".

وأشارت الحكومة الى ان هذه الممارسات السافرة هي النزع الاخير لجماعات الارهاب والطائفية التي شوهت سماحة ديننا الاسلامي الحنيف واستهدفت مقدساته ونقاط قوته وهي في طريقها للانحسار والهزيمة بإذن الله.

وجددت الحكومة تضامنها المطلق مع الشقيقة الكبرى المملكة العربية السعودية ..معتبرة امن واستقرارها هو الركن الاساسي في أمن واستقرار المنطقة والعالم الاسلامي..داعية كافة الدول الشقيقة والصديقة لاتخاذ موقف حازم من هذه التصرفات الارهابية السافرة.

وعبرت عن احر التعازي والمواساة الى حكومة وشعب المملكة العربية السعودية واسر الضحايا..سائلة الله العلي القدير ان يتغمدهم بواسع رحمته ومغفرته ، ويلهم اهلهم وذويهم الصبر والسلوان ، ويمن على الجرحى والمصابين بالشفاء العاجل، ويحفظ المملكة واليمن وشعبيهما من كل مكروه.



غريفيث