قبيلة حجور تصدر بيانا حول اعتقال النقيب خليل الحجوري من قبل التحالف     "التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد     انتصار الريمي.. الإصرار على البقاء في زمن الحرب     معين عبدالملك لدى اليمنيين.. رئيس حكومة في عداد الموتى والمفقودين     محافظ مأرب يترأس اجتماعا طارئا للجنة الأمنية حول مستجدات المحافظة    

الجمعة, 01 يوليو, 2016 12:21:00 مساءً

اليمني الجديد-وكالات
يطلق ناشطون وصحفيون وحقوقيون يمنيون، اليوم الجمعة، حملة دولية تضامنًا مع زملائهم الصحفيين المختطفين من قبل مسلحي جماعة (الحوثي) وحلفائهم. وتأتي الحملة التي حملت عنوان "أنقذوا الصحفيين اليمنيين"، بالتعاون مع مراكز إعلامية يمنية، ومنظمات حقوقية، ومبادرات شبابية، وبالتنسيق مع نقابة الصحفيين اليمنيين. وتنطلق بحسب بلاغ صحفي صادر عن منظميها، في الأول من شهر يوليو/ تموز الجاري، بهدف "المطالبة بإطلاق سراح الصحفيين المختطفين، وإيقاف الانتهاكات بحق الصحافة اليمنية". وتهدف الحملة بحسب منظميها، إلى "تجديد الدعوة للحوثيين وحلفائهم إلى سرعة الإفراج عن الصحفيين المختطفين"، وكذلك "دعوة الأمم المتحدة ومبعوثها إلى اليمن، إسماعيل ولد الشيخ، وجميع المنظمات الحقوقية والإنسانية، للعمل على سرعة الإفراج عن الـ 14 صحفيًا مختطفًا من قبل الحوثيين منذ أكثر من عام". وأعلنت الحملة اليوم عن غرفة عمليات ستدير فعاليات الحملة وتكون ناطقة باسمها في أربع دول، هي سويسرا، وتركيا، والولايات المتحدة الأمريكية، والسعودية، إضافة لمتحدثين في محافظتي "مأرب" و"عدن" اليمنيتين. وقال "نبيل الأسيدي"، عضو مجلس نقابة الصحفيين اليمنيين، وعضو غرفة عمليات الحملة، والناطق الرسمي باسمها في "سويسرا"، إن هدف الحملة هو "التأكيد على أن هؤلاء صحفيين تم خطفهم أثناء ممارسة عملهم في صنعاء"، و"للمطالبة بالإفراج الفوري عنهم". وأكد الأسيدي، أن الحملة تأتي "لرفض كل التبريرات الحوثية لسجن الصحفيين، وإحالتهم للنيابة والتحقيقات التي تمت تحت التعذيب من جهة غير ذات صفة قانونية"، وكذلك "مطالبة الأمم المتحدة ومبعوثها بالضغط على الحوثيين لإطلاقهم". ودعا الأسيدي الصحفيين والحقوقيين والناشطين ومختلف المنظمات في أنحاء العالم "للتضامن مع الصحفيين المختطفين ومع الحملة لإيصال صوتها".



قضايا وآراء
انتصار البيضاء