حملة تنفذها شرطة السير بتعز لرفع العشوائيات من أسواق المدينة     تركيا تدشن أول فرقاطة عسكرية متطورة محلية الصنع     جولة حوار جديدة في الأردن وترقب للإفراج عن شخصيات كبيرة من سجون الحوثيين     مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"     أول دولة عربية تمنع دخول وفد الحوثيين أراضيها بعد تصنيفهم "منظمة إرهابية"     عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بالحديدة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي الإرهابية     تصريحات تصعيدية للمجلس الانتقالي الموالي للإمارات رافضة لقرارات الرئيس هادي    

الاربعاء, 15 يونيو, 2016 09:29:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
قال المستشار الإعلامي للرئيس اليمني عبد ربه منصور هادي، نصر طه مصطفى، إنه "لا يبدو أي أفق لمشاورات الكويت، وأقصى ما يمكن أن تصل إليه اتفاقات شكلية بعيدة عن جوهر القضية وجوهر الحل المطلوب".
 
وتابع مصطفى في اتصال مع  صحيفة "العربي الجديد" أن "المفاوضات مع المتمردين الحوثيين لا يمكن أن تنجح لأنهم يجيدون فن المراوغة والعبث وتضييع الوقت، ولا يجيدون فن التفاوض الجاد". وأضاف "سنظل نتفاوض معهم إلى أجل غير مسمّى إذا لم يدرك المجتمع الدولي طبيعة هذا الطرف المتمرد".
 
ولفت مستشار الرئيس الإعلامي إلى أن المبعوث الدولي "يبذل جهوداً محل تقدير واحترام، ويسعى بإخلاص لوقف الحرب"، لكنه اعتبر أنه "من المهم أن يكون (المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ) على معرفة كافية بالطبيعة العقدية والسيكولوجية والفكرية للمتمردين". كما اعتبر أن "من المهم أن يعرف أن مهمته الأساسية هي تنفيذ القرار الدولي وليس التفاوض حوله".
من جهته، حذّر عضو في وفد الحكومة لمشاورات السلام اليمنية المنعقدة في الكويت، من أن المفاوضات قد تؤول إلى "سراب"، فيما رحّب المبعوث الأممي إلى اليمن بإفراج جماعة أنصار الله (الحوثيين) عن 57 من المحتجزين في محافظة عمران، ودعا إلى الإفراج عن السياسيين وسجناء الرأي.
 
وقال نائب مدير مكتب الرئاسة اليمنية، وعضو الفريق الفني والاستشاري للوفد المفاوض، عبد الله العليمي، في تغريدات على صفحته الشخصية على "فيسبوك"، فجر اليوم، إنه كان هناك اعتقاد لديهم بأن "رمضان سيوفر فرصة لوقف نزيف الدم"، لكن "يبدو أن الانقلابيين يصومون إلا عن الدماء"، مضيفاً "نبذل جهوداً لكي لا تفشل المشاورات ويصرّون على التعنت".
 
وتابع العليمي أنه "آن الأوان للأمم المتحدة والمجتمع الدولي أن يشيرا بأصابع الاتهام علناً نحو من يعرقل السلام ويقوض الجهود ويستمرئ القتل والانتهاكات". وأضاف: "59 يوماً من المشاورات، نخشى أن تؤول إلى سراب".
 
وجاءت تصريحات العليمي بعدما انعقدت أمس جلسة جديدة واصل خلالها المشاركون بحث الجوانب المتعلقة بمقترح تشكيل لجنة عسكرية وأمنية تشرف على مختلف الإجراءات المطلوبة لإنهاء الحرب وانسحاب المليشيات من المدن.
 
إلى ذلك، استأنفت لجنة الأسرى والمعتقلين، اجتماعاتها، للمضي قدماً في هذا الملف وإحراز تقدم في أقرب وقت ممكن، وفقاً لبيان صحافي عن المبعوث الأممي، فجر اليوم، أشار أيضاً إلى تطرق النقاش إلى أهمية احترام حقوق المحتجزين، ولا سيما السلامة الجسدية والسماح للمنظمات الإنسانية المتخصصة بزيارة أماكن الاحتجاز للتحقق منها، والعمل على تحسين الأوضاع فيها.
 
ورحّب ولد الشيخ بإفراج الحوثيين عن 57 من المحتجزين في عمران، ودعا الأطراف إلى الاستمرار في الإفراج عن المحتجزين، خصوصاً الفئات المستضعفة منهم، والسجناء السياسيين وسجناء الرأي والأشخاص الذين من شأن الإفراج عنهم أن يحدث أثراً إيجابياً في المجتمع اليمني وعلى مسار السلام.
 



قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ