عائلة عفاش حين أفسدت الماضي والحاضر     تقدم كبير للجيش في الجوف وعشرات القتلى الجرحى في صفوف الحوثيين     محافظ شبوة يدشن أعمال سفلتة مشروع طريق نعضة السليم     هل تفي الولايات المتحدة بوعدها في وقف الحرب باليمن؟     الحوثيون يفشلون مشاورات اتفاق الأسرى والمختطفين في الأردن     ملامح إنهاء الحرب في اليمن والدور المشبوه للأمم المتحدة     معارك ضارية في مأرب والجوف واشتعال جبهة مريس بالضالع     رحلة جديدة في المريخ.. استكشفا الحياة (ترجمة خاصة)     ملامح إسقاط مشروع الحوثي من الداخل     لماذا خسر الحوثيون معركة مأرب وما هي أهم دوافعهم للحرب     حرب مأرب كغطاء لصراعات كسر العظم داخل بنية جماعة الحوثي     أمن تعز يستعيد سيارة مخطوفة تابعة لمنظمة تعمل في مجال رعاية الأطفال     تقرير دولي: التساهل مع مرتكبي الانتهاكات يهدد أي اتفاق سلام في اليمن     الحكومة تدين قصف مليشيا الحوثي مخيما للنازحين في صرواح بمأرب     مرتزقة إيران حين يهربون بالتوصيف تجاه الأخرين    

الاربعاء, 25 مايو, 2016 05:10:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات
أكد وزير الإعلام اليمني الدكتور محمد عبدالمجيد قباطي، أن ما تمارسه الميليشيات الحوثية من استهداف للصحافيين والإعلاميين واعتقالهم، والاعتداءات على المؤسسات الإعلامية وحجب المواقع الإلكترونية لهو مسار لم تشهده اليمن من قبل، وهو موقف عدائي من كل من ينقل الحقيقة ويفضح ويكشف الممارسات الارهابية للجماعة الحوثية.

وطالب وزير الإعلام، خلال كلمته في اجتماع الدورة العادية (47) لمجلس وزراء الإعلام العرب الذي عقد اليوم الفي القاهرة، بالعمل على توجيه رسالة رسمية من الأمانة العامة إلى القمر الأوروبي يوتلسات، لإيقاف انتحال المليشيات الحوثية لشعار واسم قناة "اليمن" الفضائية وبثها عبر القمر الاوروبي، منوهاً إلى أن هذا يعد سابقة خطيرة وانتحالاً سافراً وتعدياً قانوناً للانقلابيين على القناة الشرعية الرسمية.

وقال وزير الإعلام إنه من حق أي شركة أن تمنح حقوق بث لمن يريدوا، ولكن ليس من حقها أن تسمح بالاعتداء على الحقوق الملكية الفكرية والإعلامية وشعار القناة الخاصة بالدولة اليمنية وهذا لا يقره قانون أو عرف، كما أنه ليس من حق أي شركة للأقمار الصناعية مساعدة مليشيات في بث وترويج أفكار وبرامج إرهابية تثير النعرات الطائفية والفئوية.

وأشاد قباطي بالدعم الكبير الذي تلقته وسائل الاعلام اليمنية المختلفة خلال الفترة الماضية من كافة وزارات الإعلام العربية، خصوصاً عقب انقلاب الحوثيين على السلطة والسيطرة على المؤسسات الاعلامية واختطاف المؤسسات الرسمية.

وأثنى قباطي على الدور الذي لعبته والدعم الذي قدمته وزارتا الإعلام في المملكة العربية السعودية ودولة الإمارات العربية المتحدة وهو ما خلق حالة من التوازن والقوة للإعلام الرسمي اليمني.
 



غريفيث