أعضاء في البرلمان يطالبون الحكومة سرعة رفع المعاناة عن العالقين بمنفذ الوديعة     دعوة أممية لإحالة ملف العنف الجنسي في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية     ما حقيقة الصراعات والتصفيات الداخلية لجماعة الحوثيين؟     المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين    

ارشيف

الثلاثاء, 24 فبراير, 2015 12:05:00 مساءً

اليمني الجديد -خاص
 قامت قوات أمنية وعسكرية موالية للرئيس عبدربه منصور هادي ولجان شعبية مسلحة بطرد عشرات من الجنود حاولوا حصار مقر إقامة هادي في القصر الجمهوري بمحافظة عدن جنوبي اليمن فجر اليوم الثلاثاء.

وذكرت مصادر محلية لـ"اليمني الجديد" بإن اللجان الشعبية وجنود الحراسة الخاصة بهادي تمكنوا من طرد جنود ينتمون للقوات الخاصة "الحرس الجمهوري سابقاً" بعد اشتباكات متقطعة معهم صباح اليوم الثلاثاء".

وأكدت انها شاهدت عشرات الجنود يغادرون معسكر القوات الخاصة بمنطقة حقات بمدينة "كريتر".
وقالت المصادر" بأن قوات الحراسة الخاصة بهادي طالبت الجنود بمغادرة المدينة فقوبل طلبها بالرفض في بداية الأمر، قبل أن تحدث اشتباكات محدودة في معسكر القوات الخاصة أجبرتهم على الرضوخ لأمر الواقع".

واضافت بان "عشرات الضباط والجنود من أفراد الحرس الجمهوري غادروا المدنية في تمام الساعة الثالثة فجراَ مع أسرهم وغالبيتهم ينتمون إلى محافظات شمالية.

وكان الرئيس هادي قد وصل مدينة "عدن" يوم السبت الماضي بعد الإفلات من قيد الاقامة الجبرية والحصار الذي فرضته عليه جماعة الحوثيين المسلحة في العاصمة صنعاء، وبدأ يمارس حالياً في عدن مهامه كرئيس للجمهورية بعد أن كان قدم استقالته في الـ22 من يناير الماضي.




قضايا وآراء
غريفيث