كأس العالم في قطر.. كاتب غربي ينتقد ترويج المثلية في البلدان العربية     استغلال الموقع الرسمي.. الكشف عن قيام النائب العام السابق بتوظيف 100 شخص     الإعلان عن تفاهمات يمنية جديدة في الأردن     ما دور السعودية في دفع الحوثيين لقتل علي عبد الله صالح؟!     في سجن تابع للإمارات.. أسرة القيادي الإصلاحي "الدقيل" تناشد المجلس الرئاسي التدخل للإفراج عنه     تفاصيل انقلاب 2017 في القصور الملكية السعودية     حدادا على أرواح أطفال السرطان.. إيقاد الشموع في جنيف تنديدا بجرع الدواء المنتهية     رحيل فقيد اليمن وشاعرها الكبير عبدالعزيز المقالح     ندوة دولية حول بناء السلام وإعادة إعمار يمن ما بعد الحرب     كرة القدم العربية في كأس العالم بقطر     إصابة مدني بقناصة في حي الروضة بتعز     الحكم بالإعدام على قاتل الطفلة مها مدهش     منديال قطر.. إعادة للعرب قبسا من الأمجاد     قراءة في المدوّنة الحوثية للوظيفة العامة (1- 3)     مناهج الدراسة حين تشوه شكل الجزيرة العربية بين الطلاب    

ارشيف

الثلاثاء, 24 فبراير, 2015 10:51:00 صباحاً

اليمني الجديد - متابعات
خرقت السعودية  "، لائحة "الإرهاب" الإماراتية  باستضافتها ممثلين عن "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين" في مدينة مكة أمس الاثنين، في إطار مؤتمر "الإسلام ومحاربة الإرهاب".

 واعلنت الامارات العربية المتحدة في نوفمبر/ تشرين الثاني من العام الماضي لائحة بالمنظمات الارهابية ضمت "الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين"، إلى جانب 82 منظمة أخرى وضعتها على لائحتها السوداء.

ويُعقد مؤتمر "الاسلام ومحاربة الارهاب" برعاية الملك سلمان بن عبد العزيز، وتنظمه "رابطة العالم الإسلامي"، بحضور أكثر من 400 مشارك من أنحاء العالم الإسلامي، منهم علي محي الدين القرة داغي، الأمين العام للاتحاد العالمي لعلماء المسلمين في قطر، الذي صنفته دولة الإمارات كـ"منظمة إرهابية".

وبحثت الجلسات مفهوم "الإرهاب" والخلاف بين الأفراد والجماعات في تحديد ماهيته، وتداخل المفهوم مع مفاهيم أخرى شبيهة له.

 واتفق مشاركون على أن "الأحداث الإرهابية، ليست منتجاً خاصاً بديانة أو عرق أو جنس معين"، إذ تعددت أنواعه على مر التاريخ وباستمرار وبوسائل متعددة، دينية أو سياسية.
 وفرّق مشاركون، في الجلسة الأولى للمؤتمر، بين الإرهاب والكفاح المسلح، وبين الجهاد الذي خاضه المسلمون عبر تاريخ الفتوحات والأعمال الإرهابية، أو ما يسمى بالعنف الديني.

وكان الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين، الذي يرأسه الشيخ يوسف القرضاوي  قد أعرب عن استغرابه من تصنيف الإمارات له "تنظيماً إرهابياً".

 وطالب في بيان دولة الإمارات بـ"مراجعة موقفها غير المبرر". وقال الاتحاد الذي يتخذ من الدوحة مقراً له، الذي سبق أن كرمته الإمارات، إنه "يرفض هذا التوصيف تماماً، ويتساءل عن خلو القائمة من منظمات إرهابية بالفعل والقول في بلاد كثيرة، إسلامية أو غير إسلامية.

أوضح أنه منذ تأسيسه قبل 10سنوات وحتى الآن، فإنه ينتهج نهج الوسطية والاعتدال والتجديد الفكري والديني، ويواجه التشدد والعنف والإرهاب ويتصدى له فكريّاً وتربويّاً وتعليميّاً حيثما وجد، وقد أصدر ضد المنظمات الإرهابية والمتطرفة عشرات البيانات"، على حد تعبيره.
 




قضايا وآراء
مأرب