ارتفع حصيلة ضحايا قصف مليشيا الحوثي على مدينة مأرب (شرق اليمن) إلى 39 قتيلا وجريحا.     تقدير موقف لمركز المخا للدراسات حول انعكاس هجمات الحوثيين على أبوظبي     ما حقيقة التوجه لتحييد خيار الانفصال جنوب اليمن؟     استهداف جديد بإيعاز إيراني لقاعدة عسكرية بأبوظبي والإمارات توضح     استهداف الحوثيين لأبوظبي يعكس الهشاشة في الدفاعات الجوية لدى دول التحالف     ضربات جوية للتحالف على صنعاء هي الأعنف منذ سنوات     عصابة مسلحة تقتل منير النوفاني وجماعة الحوثي تماطل بالقبض على القتلة     صراع الحوثية والأقيال بين التحدي والاستجابة     تشديد الخناق على الحوثيين في مأرب بعد تحول سير المعركة من الدفاع للهجوم     هل كتب عبدالله عبدالعالم مذكراته؟     شرطة تعز تضبط متهم بانتشال حقائب نساء     كيف خدع الغشمي عبدالله عبدالعالم     أحداث 13 يناير.. إرهاب حزبي مناطقي بلباس ماركسي     إيران تبادر لعودة التواصل مع السعودية والأخيرة تواصل وقف التصعيد الإعلامي     انتهاكات مروعة لحقوق الإنسان في اليمن والأمم المتحدة تواصل إخفاء الفاعلين    

الإثنين, 16 مايو, 2016 03:09:00 مساءً

اليمني الجديد-متابعة خاصة
قالت مصادر يمنية أن خلافات شديدة نشبت مؤخراً بين وفد الحوثي المشارك بمفاوضات الكويت وحوثيين آخرين  لا زالوا في صنعاء ،على خلفية التصريحات التي أطلقها الناطق الرسمي للجماعة ورئيس وفدها التفاوضي محمد عبد السلام في مقابلات مع وسائل إعلام سعودية عن التقارب السعودي الحوثي والذي اعتراها سوء الفهم على حد وصفه وهجومه على النظام الإيراني.

وقالت المصادر إن التيار الراديكالي المرتبط بالمؤسسات المتشددة في النظام الإيراني يضغط في اتجاه الإطاحة بعبد السلام وتعيين حمزة الحوثي بديلا عنه”.

ويتهم محمد عبد السلام بأنه مهندس التقارب بين الحوثيين والنظام السعودي كما أنه يتزعم التيار السياسي “البراغماتي” في الجماعة والذي يرى أنه لا بد من التخلص من الشعارات الحادة والمواقف المتصلبة تجاه المحيط والمجتمع الدولي من أجل تحقيق أهداف الجماعة بقدر أقل من الخسائر.

وسبق للقيادي الحوثي عبد السلام أن شجب تصريحات إيرانية زعمت أن صنعاء هي العاصمة الخامسة لإيران قائلا : ؛ “لا نقبل أن يأتي أحد، أي كان، ليقول إن صنعاء سقطت بيده، وهذا الكلام مستفز لنا وللشعب اليمني”.

وقال : ؛ “الإيرانيون لن يتحدثوا عنا أو يدافعوا عنا، نحن من يدافع عن أنفسنا”.ماذا يجري في اليمن؟ – مصطفى أحمد النعمان




قضايا وآراء
انتصار البيضاء