الأحد, 15 مايو, 2016 01:51:00 مساءً

اليمني الجديد-متابعة خاصة
أستنكر اجتماع للرئاسة اليمنية اليوم الأحد العمل الإرهابي راح ضحيته عدد من الشباب الأبرياء في مدينة المكلا صباح اليوم.

وأكد الأجتماع الذي رأسه الرئيس اليمني "عبدربه منصور هادي" مع مستشاريه ونائبه ورئيس الوزراء على ان تلك الاعمال الدنيئة ومن يتستر يقف خلفها ماهي الا محاولات يائسه للتقليل والنيل من الانتصارات العظيمة التي سطرتها قوات الجيش الوطني وقوات النخبة والمقاومة  وبدعم واسناد من قوات التحالف .

كما أكد الاجتماع على الدعم والثنى لجهود السلطات التنفيذية والعسكرية والامنية لمواصلة نجاحاتها الملحوظة بالتعاون مع المواطن لرسم معالم التحول الذي تشهدها بلادنا في إطار محاربة قوى البغي والطغيان باشكالها وصورها المختلفة.

وفي الاجتماع قدم فخامة الرئيس صورة موجزه عن مستجدات الوضع الميداني في ظل الخروقات والتحشيد والاعتداءات المتواصلة للانقلابيين في مختلف المناطق والجبهات الامر الذي يتقاطع وبصورة واضحة مع جهود ومساعي السلام التي ذهبنا صادقين اليها من خلال مشاورات الكويت وفق الأسس والمرجعيات الدولية والإقليمية من خلال القرار 2216 والمبادرة الخليجية وتنفيذ مخرجات الحوار الوطني.

وأكد الاجتماع على وحدة الصف لتحقيق السلام الذي يستحقه شعبنا ليؤسس لمستقبل أمن للاجيال القادمة.



قضايا وآراء
انتصار البيضاء