طفلة بحالة حرجة بقصف للحوثيين على مدينة تعز ليلة العيد     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين في جبهتي المشجع والكسارة بمأرب     "غريفيث" يقدم إحاطة أخيرة لمجلس الأمن حول اليمن بعد تعينه بمنصب جديد     الولايات المتحدة تكشف حقيقة شحنة السلاح الكبيرة في بحر العرب     32 شهيدا بقصف الاحتلال على غزة وقتيلين صهاينة بضربات المقاومة     ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن    

الثلاثاء, 10 مايو, 2016 04:35:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة

شن الرئيس المخلوع، علي عبد الله صالح هجوما عنيفا، على النظام السعودي، متهما إياه بالوقوف وراء ما يحدث من تهجير لأبناء المحافظات الشمالية في عدن، والمحافظات الجنوبية.
 
وقال المخلوع ، في منشور طويل، على صفحته الرسمية بموقع "فيسبوك"، إن السعودية، تواصل العمل لتنفيذ مخططها لتمزيق اليمن، زاعما أن ما يحدث في المحافظات الجنوبية، من إيذاء وإجلاء وترحيل لأبناء المحافظات الشمالية، إنما هو صورة من صور التمزيق وتنفيذ لأوامر ما وصفها بـ"سلطات الاحتلال"، وبدعم من قوات التحالف العربي.
 
واضاف  في الحديث عما وصفها بمؤامرات السعودية على اليمن، ابتداء من عام 1934 وحتى اليوم، مدعيا أنها دعمت الانفصاليين في عام 1994، ضد الوحدة، بعد أن اتخذت من علي سالم البيض وياسين سعيد نعمان وحيدر العطاس، وصالح منصر السيلي وصالح أبوبكر بن حسينون وغيرهم مطايا لتحقيق مخططها، إلى جانب القوى السياسية التي تآمرت آنذاك، وفي مقدمتها "الحزب الاشتراكي والناصريين والبعض من مخلفات الإمامة والحكم الأنجلوسلاطيني وبعض المتحوثين آنذاك كانوا يرددون بأنه لا توجد أي نية للإنفصال".
 
وأشار إلى أن السعودية لا تريد أن تكون اليمن دولة قوية، وتسخر أموال النفط الضخمة للتآمر على الآخرين، والحيلولة دون توصل اليمنيين إلى حل لمشاكلهم بأنفسهم، حد وصفه.
 



قضايا وآراء
غريفيث