أعضاء في البرلمان يطالبون الحكومة سرعة رفع المعاناة عن العالقين بمنفذ الوديعة     دعوة أممية لإحالة ملف العنف الجنسي في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية     ما حقيقة الصراعات والتصفيات الداخلية لجماعة الحوثيين؟     المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين    

الثلاثاء, 26 أبريل, 2016 01:20:00 مساءً

اليمني الجديد-الأناضول
قال مصدر في فريق الحكومة اليمنية التفاوضي المشارك في مشاورات السلام بالكويت، إن الأطراف اليمنية سوف تستأنف "مشاوراتها المباشرة"، مساء اليوم الثلاثاء، إثر وساطة قادها أمير الكويت، الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح.

ونقلت وكالة أنباء "الأناضول" عن المصدر، الذي طلب عدم الكشف عن هويته، أن أمير الكويت استقبل، ظهر اليوم، وفد الحكومة اليمنية، ووفدي الحوثي والرئيس المخلوع علي عبدالله صالح، وناقش معهم التعثر الذي أصاب المشاورات.

ولفت المصدر إلى أن اللقاءات، التي تمت بشكل منفرد مع كل وفد من الوفدين، أثمرت عن الاتفاق على عقد جلسة "مشاورات مباشرة" بين الطرفين في الساعة الرابعة عصرا بتوقيت الكويت (13:00 ت غ).

ولا يُعرف بعد ما إذا كان الطرفان سيشرعان في مناقشة جدول أعمال المشاورات الذي لم يتم البدء فيه أو الاتفاق عليه رغم دخول المشاورات يومها السادس.

وكان اليوم الخامس من مشاورات السلام اليمنية، أمس الإثنين، مرّ دون عقد "لقاءات مباشرة" بين طرفي الأزمة اليمنية، لأول مرة منذ بدء هذه المشاورات، يوم الخميس الماضي.

كما مرّ اليوم الخامس من المشاورات، حسب المصادر ذاتها، دون أن يعلن طرفي الأزمة الاتفاق على الدخول في مناقشة جدول الأعمال المرتكز على خمس نقاط حددتها في وقت سابق الأمم المتحدة، التي ترعى المفاوضات، وترتكز على قرار مجلس الأمن رقم 2216.

وتنص هذه النقاط الخمس على: انسحاب ميلشيات "الحوثي" وصالح من المدن التي سيطرت عليها منذ الربع الأخير من العام 2014، وبينها العاصمة صنعاء، وتسليم الأسلحة الثقيلة للدولة، واستعادة مؤسسات الدولة، ومعالجة ملف المحتجزين السياسيين والمختطفين والأسرى، والبحث في خطوات استئناف العملية السياسية.




قضايا وآراء
غريفيث