الجمعة, 15 أبريل, 2016 11:35:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص

اكدت مصادر محلية بصنعاء لـ(اليمني الجديد) ان احدى مدرسات الصف التاسع بنات وصفت ام المؤمنيين "عائشة" زوجة النبي محمد بانها لم تحفظ الأمانة وتبين أنها خائنة.
 
واوضحت المصادر بان الدرس الاخير لطالبات الصف التاسع بنات كان عن زوجة النبي محمد والتي لم تحفظ الأمانة وتبين أنها خائنة.
 
وبحسب المصادر " بعد أن ساد الصياح داخل الصف ضربت المدرسة  سلوى ابو طالب  الطاولة وصرخت بكل قوتها, لتؤكد أن هذه هي الحقيقة, وأن الوهابيين التكفيريين وعلى رأسهم حزب الإصلاح زوروا التاريخ, وعلى ضوء الاعتراض المستمر, تم استدعاء بعض الطالبات للتحقيق بحجة إثارة الشغب والتهديد بالفصل من المدرسة.
 
واضافت "عندما صعقت الطالبات في مدرسة الجيل الجديد بحي الروضة شمال العاصمة صنعاء, فقد عمدت الاستاذة سلوى أبو طالب على ترك تدريس مادة الرياضيات, وعادت لتلقي محاضرات للطالبات عن قضايا التاريخ بصورة يومية.
 
ويذكر أن الاستاذة ذاتها عادت في اليوم الثاني للحديث عن قصة اخرى من التاريخ, مفادها أن امرأة كُسر ظلعها وبقيت لشهر كامل دون علاج تعاني وتتألم والجميع يتفرج, وعندما سألت الطالبات من تكون, قيل أنها فاطمة الزهراء والفاعل هو المجرم عمر بن الخطاب.
 
ومن الملاحظ ان مديرة المدرسة تلتقي بصورة اسبوعية مع مندوبين من الحوثيين كمسؤولين ثقافيين.
 
وغدت مدارس العاصمة صنعاء تحت عهد المليشيات, كما أن طابور الصباح في المدرسة ذاتها ومدارس اخرى, والندوات التي تجري للطلاب والطالبات.
 



قضايا وآراء
مأرب