الأحد, 10 أبريل, 2016 05:26:00 مساءً

اليمني الجديد-وكالات
أعرب رئيس مجلس الامة الكويتي مرزوق علي الغانم اليوم الاحد عن تفاؤله ازاء حل الكثير من المشكلات في العالم العربي مشيرا الى ان هناك “بوادر مطمئنة” في احتضان سمو امير دولة الكويت الشيخ صباح الاحمد الجابر الصباح المباحثات المتعلقة باليمن.

وقال الغانم في تصريح للصحفيين على هامش مؤتمر الاتحاد البرلماني العربي أنه يتمنى النجاح لهذه المباحثات معربا عن تفاؤله بنجاحها “كما نجح سموه في حل العديد من القضايا والمشاكل التي عانينا منها في الوطن العربي”.

ولفت الى نجاح سمو أمير دولة الكويت ” بفضل حنكته وخبرته وتاريخه الطويل والمعروف” في التوصل الى نتائج ايجابية وحل الكثير من الامور داعيا الله ان يكمل هذا النجاح والتوفيق ازاء جميع القضايا على الساحة العربية.

واكد الغانم في الوقت ذاته “أن القضية الفلسطينية لازالت هي ام القضايا وأن كل ما نشهده من ازمات ونزاعات في بلاد العرب هو ما نتج عن هذه القضية وتفرعاتها”.

وقال “أن ما يحدث الان في المنطقة يستفيد منه الكيان الصهيوني لان تلك الاحداث سحبت الاضواء عما يقوم به من جرائم وانتهاكات وظلم وجور بحق الشعب الفلسطيني في فلسطين المحتلة”.

وشدد في هذا الاطار على ضرورة تفعيل” الدبلوماسية البرلمانية” مضيفا” وعلينا كبرلمانيين دور كبير في تحريك القضية الاولى للعرب والمسلمين وقضية العالم الانساني والعالم العادل”.

وقال الغانم “من هنا ننطلق بدعوة لتقديم مقترح يشكل ضغطا على الكيان الصهيوني ليتم تقديمه في اجتماع الاتحاد البرلماني الدولي بجنيف في اكتوبر المقبل” معربا عن اعتقاده بتمرير قرارات مؤثرة في اجتماع الاتحاد بجنيف ” اذا تضامنت الدول العربية والاسلامية والدول الصديقة ودول العالم الحر المنصفة”.

كما اعرب عن الشكر والامتنان للبرلمانيين العرب على دعمهم ومساندتهم له خلال ترؤسه الاتحاد البرلماني العربي لمدة ثلاث سنوات.

 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء