الأحد, 10 أبريل, 2016 04:36:00 مساءً

اليمني الجديد- أ ف ب
دعا البابا فرنسيس اليوم، الأحد، إلى الأفراج عن أشخاص مخطوفين في مناطق النزاع، مشيرا خصوصا إلى حالة كاهن هندي اختطف قبل شهر في اليمن.

وقال البابا فرنسيس خلال صلاة تقليدية أمام آلاف الأشخاص في ساحة القديس بطرس، أجدد دعوتي إلى الإفراج عن كل الأشخاص المخطوفين في مناطق النزاعات المسلحة، وأريد خصوصا التذكير بحالة الكاهن الذي ينتمي إلى رهبانية الآباء السالزيان طوم اوزهوناليل.

وكان الأب أوزهوناليل «56 عاما»، الذي يتحدر من كيرالا في جنوب الهند، اختطف في الرابع من أذار/مارس في عدن، خلال الهجوم على دار للعجزة تتولى إدارته راهبات الأم تيريزا و أسفر عن 16 قتيلا على الأقل، منهم أربع راهبات.

وكان الأب أوزهوناليل يقيم عند الراهبات وموجودا في الكنيسة لدى وقوع الهجوم. وانقطعت أخباره منذ ذلك الحين.

وأصبحت عدن مسرحا لهجمات متتالية لتنظيم داعش الذي يتمدد في ثاني كبرى المدن اليمنية، ولتنظيم القاعدة المنتشر منذ سنوات في جنوب البلاد.

واستقبلت وزيرة الخارجية الهندية سوشما سواراج قبل أسبوع وفدا من مؤتمر أساقفة الهند لمناقشة الجهود التي تبذلها السلطات الهندية، كما ذكرت وكالة أنباء الأباء الساليزيان.

وأكدت الوزيرة، أن الكاهن ما زال على قيد الحياة، بعد شائعات تحدثت عن موته في الأيام السابقة.




قضايا وآراء
مأرب