الاربعاء, 06 أبريل, 2016 01:46:00 مساءً

اليمني الجديدمتابعات
قال عبدالملك المخلافي، وزير الخارجية اليمني، إن مفاوضات الكويت المزمع عقدها منتصف الشهر الحالي ستتم وفقا للمبادرة الخليجية والآلية التنفيذية لمخرجات الحوار الوطني، من أجل تنفيذ القرار الأممي 2216.

أكد  أن الحكومة اليمنية تسعى لإحلال السلام، وستذهب إلى المفاوضات لإنهاء الحرب، مشددا على أنها لن تقبل أي شروط من الحوثيين، وهو الأمر المتفق عليه مع المبعوث الأممي إسماعيل ولد الشيخ.

وأوضح  المخلافي في تصريحات لصحيفة "الاقتصادية" السعودية أن المفاوضات التي ستبدأ بالكويت في 18 أبريل، وتستغرق أسبوعا أو أكثر، قد بدأت الخطوات الإجرائية لها، وذلك من خلال تشكيل فريق للتهدئة سيشرف على وقف إطلاق النار المقرر أن يبدأ في 10 أبريل؛ أي قبل بدأ مشاورات السلام بأيام، مؤكدا رغبة الحكومة الشرعية في إحلال السلام، حتى ولو لم يذهب الطرف الآخر.

وشدد وزير الخارجية اليمني، على أن الحكومة اليمنية ستعمل على تعزيز الجهود المبذولة لمبعوث الأمم المتحدة إسماعيل ولد الشيخ، إضافة إلى إعدادها بشكل جدي لمشاورات حقيقة.

 وأضاف أن هذه مشاورات تهدف إلى حث الحوثيين على الانسحاب، وتسليم سلاحهم، والخضوع للحل السياسي، والإفراج عن المعتقلين السياسيين، متوقعا أن هذه الفترة ستشهد نهاية الحرب وسبل إعادة الإعمار في اليمن.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء