معلومات تنشر لأول مرة عن طبيعة لقاء وفد طارق صالح بقيادات محور تعز     هل طيران التحالف يفتح الطريق أمام الحوثي في مأرب؟     14 أكتوبر موعد التحول والمجد.. غوص في التفاصيل     عملية اغتيال ضباط في سيئون من مدينة تعز     "حكمة يمانية" جديد المواقع الفكرية اليمنية     المجتمع يقاوم الملشنة.. صنعاء ليست حوزة إيرانية     احتفائية خاصة بمناسبة مرور 10 سنوات على نيل توكل كرمان جائزة نوبل للسلام     افتتاح رسمي لأول جامعة في محافظة شبوة بعدد من التخصصات العلمية     كيف تغير الصين مستقبل الإنترنت في العالم؟     ارتفاع حصيلة المواجهات بين فصائل الانتقالي إلى 7 وعشرة جرحى     الشرعية حين تساهم في تمدد الحوثيين داخل فراغ ضعفها     26 سبتمبر والحوثيون.. عيدنا ومأتمهم     شهوة الإعدامات بحق اليمنيين لدى الحوثيين عبر تزييف العدالة     إعدامات حلفاء إيران بحق أبرياء يمنيين من تهامة     تقرير أولي عن توثيق بئر برهوت (الأسطورة) في محافظة المهرة    

الخميس, 24 مارس, 2016 12:02:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

كشف الناطق باسم المجلس العسكري العميد منصور الحساني عن مقتل 80 مسلحا من الميليشيات الانقلابية خلال تصدي المقاومة وبدعم من طيران التحالف العربي لتعزيزات للانقلابيين في جبهة السجن المركزي بمحافظة تعز أمس.
 
 
وقال «الحساني» في تصريحات لصحيفة«عكاظ»: «شن الانقلابيون هجوما على المقاومة في الضباب بعد أن حشدوا قوات كبيرة وتمكنوا من السيطرة على الخط الرئيسي وعمدوا لبناء جدار عازل وقاموا بتلغيم الشارع واستعادوا الحصار على المدينة من الجبهة الغربية».
 
 
وأضاف : «كما حاولوا التقدم بقوات كبيرة نحو جبهة السجن المركزي لكننا تصدينا لها وبدعم من طيران التحالف العربي قتل أكثر من80 مسلحا و تم تدمير عشرات الآليات والمعدات العسكرية لهم وتم ملاحقتهم حتى الوصول إلى حدائق الصالح التي لا يزالون يتمركزون فيها ويقطعون الخط الرئيسي الرابط بين تعز والمديريات المتاخمة لمحافظات لحج وعدن».
 
 
وأوضح أن المقاومة لا تزال تنتظر الدعم بالذخيرة وتجري ترتيبا في صفوفها لتعود إلى المواجهة مع هذه العناصر الإجرامية .
 

وأكد «الحساني» أن الانقلابيين سيطروا فقط على الخط الرئيسي أسفل حدائق الصالح بالضباب ولم يتقدموا شبرا إلى داخل المدينة ويلقون صمودا من إبطال الجيش الوطني والمقاومة.. وتعهد المسؤول العسكري بأن يتم القضاء النهائي على الانقلابيين في تعز سواء تم تعزيزهم بالأسلحة من السلطات الشرعية أو بدونها قائلا: «ننتظر الدعم وإلا سنزحف بأسلحتنا الشخصية حتى وإن قتل نصف شباب تعز لن نتراجع».
 
 
وأشار إلى أن تعز بحاجة للسلاح أما الرجال فهم بالميدان موجودون وجاهزون بالآلاف لتنفيذ المهمة ووضع حد نهائي لمعاناة أهلهم في المدينة.. مشيدا بالتعاون الكبير الذي يقدمه التحالف العربي للجيش والمقاومة في تعز



قضايا وآراء
انتصار البيضاء