الاربعاء, 18 فبراير, 2015 08:57:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
شهدت العاصمة صنعاء تظاهرات حاشدة تنديدا بتعذيب الحوثيين للمعتقلين الشباب، ورفضا لانقلابهم، وسيطرتهم على مؤسسات الدولة.

وخرجت أربع مسيرات مساء اليوم الأربعاء رفضا لانقلاب الحوثيين وتنديدا بتعذيب المعتقلين واعتقال المتظاهرين المناهضين لهم.

التظاهرات انطلقت من عدة شوارع في العاصمة صنعاء تدفقت بشكل نهائي لتلتحم مع المسيرة الرئيسية في شارع الزبيري .

وقام مسلحو الحوثي بإطلاق الرصاص الحي، والاعتداء ضربا بالهراوات والرجم بالأحجار على المتظاهرين المشاركين في المسيرات مما أداء إلى إصابة عددا من المتظاهرين.


وقالت الناشطة هويدا المدحجي "لليمني الجديد" احدى المشاركات في المسيرة " أن مسلحو الحوثيين قاموا بقطع الطرق المؤدية الى أمكان التظاهرات التي حددت بغية من المتظاهرين من التجمع".

وأضافت " بعد تجمع أعدد كبيرة للمتظاهرين في شارع الزبيري والتحام المسيرات الأخرى بالمسيرة في شارع الزبيري استطاع المتظاهرين الإنطلاق بالمسيرة نحو بيت شارع الستين".

وعن اعتداء مسلحي على المتظاهرين، قالت هويدا " قام مسلحي الحوثي بإطلاق الرصاص الحي إلى الجوء بهدف إخافة المتظاهرين، وعندما واصل المتظاهرين المسيرة اعتدوا عليهم بالهراوات والحجار مما أداء إلى اصابة عددا من المتظاهرين".

وقالت هويدا " ان مسلحي الحوثي قاموا بدهس أحد المتظاهرين بالسيارة في تقاطع شارع بغداد الزبيري أمام مطعم الراسني، قبل يقوموا باختطافه إلى جانب عدد من المتظاهرين المتواجدين في المسيرة الى مكان مجهول".

وأثناء وصول المسيرة إلى أمام منزل الرئيس المستقيل هادي قام مسلحو الحوثي بالاعتداء على عدد من المتظاهرين مرة أخرى، وقاموا بسرقة تلفوناتهم" حسب تعبيرها.

وردد المتظاهرون في المسيرة هتافات تنادي بإخلاء العاصمة من السلاح والتواجد المليشاوي في المدن التي تم السيطرة عليها من قبل مليشيا الحوثي مؤكدين عزمهم في المضي قدماً حتى تحرير العاصمة من المليشيا وإطلاق سراح المختطفين.

وصدر عن التظاهرة بيان اعتبر أن ما تقوم به الجماعة ومليشياتها من قمع وتعذيب وقتل للناشطين إنما سعي منها إلى إسكات صوت الثوار، وأن الجريمة النكراء بحق الناشط صالح البشري وجميع الانتهاكات الأخرى لن يفلت مرتكبوها من العقاب ولن تسقط في التقادم".

ودعا المتظاهرون كافة المنظمات والجهات المهتمة بحقوق الإنسان إلى توثيق الانتهاكات، كما دعوا الجماعة (الحوثي) إلى التوقف عن العنف وطالبوا بإطلاق سراح المعتقلين، وسحب المسلحين من العاصمة ومن مؤسسات الدولة وإعادة الأسلحة المنهوبة إلى الدولة.
 
وقد شارك في هذه التظاهرات الآلاف من الرجال والنساء التي قال منضموها أنها تشييع رمزي للشهيد البشري ورفضا للانقلاب الحوثي، وسيطرتهم على مؤسسات الدولة.

ووجه المتظاهرين دعوة إغاثة إلى جميع الناشطيين والحقوقيين والصحفيين للتوجه للاعتصام أمام القسم المتواجد بشارع بغداد مقابل المجمع الصناعي للمطالبة بالإفراج عن الناشطين الذين أختطفهم مسلحي الحوثي من المسيرة.

و كان مسلحين تابعين لجماعة الحوثي قد قاموا باختطاف صالح البشري وعددا من الناشطين المشاركين في أحياء ذكرى ثورة فبراير الأسبوع الماضي، وتعذبيهم بطريقة وحشية ادت إلى وفاة الناشط صالح البشيري بعد ثلاثة أيام من اختطافه.صالح البشري الذي توفي نتيجة تعذيب الحوثي

وولدت طرق التعذيب التي ابتكارها الحوثيين بحق الناشطين المناهضين لهم، حالة من السخط والغضب لدى الشارع اليمني الذي عدها أفعال دخلية ومخالفة لأخلاق اليمنيين.

وتشهد العديد من المدن تظاهرات حاشدة بشكل شبه يومي منددة بالانقلاب الحوثي، ومطالبة بخروج المسلحين التابعين للجماعة من مؤسسات الدولة والمحافظات التي سيطروا عليها، وتسليم الاسلحة التي قاموا بنهبها.

وسيطرت جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء وعلى مؤسسات الدولة وعدد من المعسكرات في "21 سبتمبر"، وأتمت الجماعة سيطرتها على دار الرئاسة في "19يناير".

وقامت لجان تابعة للحوثيين بإصدار ما يسمى بـ" بالإعلان الدستوري" يقضي بحل البرلمان وتشكيل مجلس وطني ولجنة امنية لإدارة البلاد تابعين لهم.  



قضايا وآراء
انتصار البيضاء