الخميس, 10 مارس, 2016 06:02:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

اقتحمت عناصر مسلحة مبنى إدارة عدن لتموين البواخر في مديرية التواهي بمحافظة عدن وقامت بطرد جميع العاملين والموظفين في المبنى تحت تهديد السلاح .
 
 
وذكر شهود عيان بأن المسلحين قاموا وبعد طرد جميع العمال والموظفين بوضع حراسات على المبنى ومنع أي شخص من الدخول أو الاقتراب من المبنى .
 
وعبرت شركة مصافي عدن في بيان اصدرته اليوم الخميس عن إدانتها واستنكارها الشديدين لقيام مجاميع مسلحة باقتحام إدارة عدن لتموين البواخر في مديرية التواهي التابعة لها.
 
 
واوضح  البيان الصادر عن المكتب الإعلامي للمصفاة انه في الساعة الثالثة من ظهر أمس الأربعاء قامت مجاميع مسلحة باقتحام مبنى الإدارة بالقوة وطرد العاملين منه وفرض حراسات مسلحة بحجج واهية، مشيراً إلى أن قد تم وضع حلول مرضية لجميع الأطراف تحت إشراف ورعاية محافظ محافظة عدن اللواء عيدروس الزبيدي ومدير أمن المحافظة اللواء شلال علي شائع ومدير عام مديرية التواهي وقد بدأ الشروع بتنفيذها .
 
وأضاف البيان: أن المصفاة وهي تدين هذا العمل الذي يؤدي إلى توقف النشاط الاقتصادي وتعطل عودة دوران عجلة الحياة الاقتصادية في المحافظة، فإنها تطالب الجهات المختصة في المحافظة والحكومة للقيام بواجبها بحماية ممتلكات المصفاة التي هي في الأصل ممتلكات الدولة وإخراج المسلحين من المنشأة وتأمين الحماية لها بما يمكن الموظفين والعمال من العودة لمزاولة أعمالهم.
 
وحملت الشركة فيها بيانها المقتحمين المسؤولية القانونية لأي تبعات أو خسائر تتعرض لها الإدارة .



قضايا وآراء
مأرب