قراءة في جذور الخلاف ومداخل التقارب بين المؤتمر والإصلاح     الجيش يدعو الصليب الأحمر التدخل لانتشال جثث مليشيا الحوثي بمأرب     طوابير بمحطات الوقود بصنعاء واتهامات لمليشيا الحوثي بالوقوف خلف الأزمة     المرأة اليمنية واليوم العالمي لمناهضة العنف ضدها     محافظ شبوة يزور المعرض الدولي الكتاب     في محراب الشهيد الزبيري     مناطق نفوذ الحوثيين. موسم البسط على أموال الأوقاف مستمر     لماذا يستهدف الحوثيون المغنيين في الأعراس؟!     رئيس حزب الإصلاح في أقوى تصريح من نوعه حول اتفاق الرياض     محافظ شبوة يلتقي مندوب بنك الكريمي ويعد بفتح فروع جديدة للبنك     فساد المنظمات وخدش كرامة اليمنيين     الإمارات وما هو أخطر من التطبيع مع اسرائيل     نواب في الكونجرس الأمريكي يوقفون صفقة سلاح للإمارات بسبب تسربها للإرهابيين     صراعات النفوذ والثروة بصنعاء.. نار تحت الرماد     محاولات سعودية في الوقت الضائع لتصنيف مليشيا الحوثي منظمة إرهابية    

الاربعاء, 09 مارس, 2016 12:01:00 صباحاً

اليمني الجديد - خاص
عقد التحالف اليمني لرصد انتهاكات حقوق الانسان اليوم ندوة في نادي الصحافة السويسري في جنيف حيث تنعقد الدورة ٣١ لمجلس حقوق الانسان ، حول الألغام وضحاياها في اليمن.
 وتحدث توفيق الحميدي  مسؤول وحدة الرصد والتوثيق في منظمة سام للحقوق والحريات عن اتفاقية أوتاوا  لحظر الألغام ضد الأفراد, والتي نصت علي تدمير الدول لمخزونها من الألغام ووقعت عليها اليمن.
وأشار الحميدي الى أن الحكومة اليمنية السابقة تقدمت بعدة  تقارير  مغلوطة الي الامم المتحدة تفيد بأنها دمرت مخزونها من الألغام , في حين قام علي عبد الله صالح في عام ٢٠١١ بزرع  آلاف الألغام, وهو نفس العمل الذي تقوم به ميليشيات الحوثي حتي الان بزراعة آلاف الألغام  في أكثر من منطقة.

وطالب الحميدي بمعاقبة المشاركين في أنشطة الاحتفاظ بمخزون الألغام ضد الأفراد في اليمن  كون ذلك يمثل انتهاك صارخ للقانون الدولي والمعاهدات الدولية, بما يوجب تقديمهم للعدالة.
وفي تقرير لمنظمة هيومان رايتس  ووتش أشار الى انها وثقت قيام ميليشيات الحوثي باستحداث مصانع لإنتاج الألغام من جديد في اليمن, حيث طالبتهم بالوقف الفوري لاستخدام هذا السلاح المحظور دوليا .
من جانبه أكد نجيب السعدي  رئيس موسسة وثاق للتوجه المدني خلال الندوة ان زراعة الألغام عادت الي اليمن منذ عام ٢٠١١ حيث زرعت قوات الحرس الجمهوري الموالية لعلي عبد الله صالح الألغام في محيط معسكراتها في نهم وأرحب وبني جرموز ، وقد سقط ضحيتها العديد من المدنيين بينهم النساء والأطفال من قتلي وجرحي بترت أطرافهم السفلية.

واضاف السعدي ان ميليشيات الحوثي لم تكتفي بزرع الألغام المضادة للأفراد المحظورة دوليا بل قامت ايضا بتفخيخ جثث القتلي ، وزرع الألغام في منازل الذين نزحوا لتنفجر فيهم عند عودتهم اليها .
وأشار السعدي ان عام ٢٠١٥ شهد قتل  ٢٠١ شخص بسبب الألغام بينهم ١٦ طفل و ٢٦ امرأة و ١٤١ رجل  و٨ من فرق نزع الألغام . كما أدت الي جرح ٢٢٩ شخص بينهم ١٩ طفل و٢٥ امرأة و ١٧٣ مدنيا و١٢ من فرق نزع الألغام .

 كما ان ميليشيات الحوثي زرعت الألغام في عدن ولحج وشبكة ومأرب والضالع وأبين والبيضاء ، ففي عدن زرعتها في محيط المطار وبئر فضل ودار سعد والشيخ عثمان ، وفي لحج زرعتها في مديرية تبن والحوطة والمسامير ، وفي تعز في مناطق ذباب وباب المندب والواقعية وجبل العامري والمسراخ ونجد قسيم وواهر وفي محافظة شبوة في مناطق خشم رميد ورملة عساكر وفي الضالع في قرية الحوض ، وفي مآرب في مناطق الفاو والجفينة وصرواح وفي الضالع في قرية الحوض ، وفي البيضاء فيً مديرية ريناعم والمنقطع .

يشار الى أن جماعة الحوثيين لديها ٣ مصانع لإنتاج الألغام المحلية في صعدة والطلح وفي محافظة ذمار الواقعة جنوب العاصمة صنعاء. 




تصويت

السعودية ستدخل في حوار مباشر مع الحوثيين قريبا بعيدا عن الشرعية
  نعم
  لا
  لا أعرف


قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ