السبت, 10 يناير, 2015 09:50:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
بالتزامن مع بدء المظاهرات المطالبة برحيل الرئيس هادي على خلفية تسليمه الدولة لجماعات العنف وسكوته الطويل على تصاعد غيوم الارهاب وتطييف المجتمع، نظم نشطاء وصحفيون يمنيون في الداخل والخارج على صفحة التواصل الاجتماعي " فيسبوك" مظاهرة الكترونية ضد ارهاب جماعة أنصار الله " الحوثيين" وتنظيم القاعدة.
 
ومنذ الساعة الخامسة من مساء السبت تدفق مئات الشبان والنشطاء اليمنيين على هيئة منشورات وصور ولافتات على الصفحة المخصصة للتظاهرة حملت حالة من الغضب الشعبي ازاء ممارسات وأساليب الجماعتين الارهابية في العاصمة صنعاء وعدد من المدن اليمنية في ضل غياب الدولة بشكل تام.
 
وتعددت منشورات المشاركين في التظاهرة على الهاشتاج #الحوثي_والقاعدة_صورة_واحدة بين نشر، مشاركة أكبر قدر من الصور واليافطات والعبارات والبوستات والتقارير والحقائق التي تفضح إرهاب الجماعتين وتلحق بهما العار تجسيداً للفكرة.
 
وشملت منشورات المتظاهرين على الهاشتاج جرائم وانتهاكات جماعتي الحوثي والقاعدة والمقارنة بينهما. حيث عبر المتظاهرون عن مخاوفهم من خطر الجماعتين ومشروعهما الذي يقود اليمن الى كارثة على غرار العراق حد قول النشطاء.
 
 أعلقloay Amin أحد المشاركين في التظاهرة قائلاً " الحوثي والقاعدة و 1400 عام من التاريخ يشكلون صورة واحدة؛ معتقل فقط يتغير فيه السجان والجلاد كل مرة ".
 
ومثله قال علي أحمد الغشم لكنه يضيف كلا الجماعتين " تريدان تقسيم الوطن وتجزئته طائفياً لتصبح اليمن بين مدينه شيعيه (حوثيه ) ومدينه تابعه للقاعده ". أما الصحفي سلمان الحميدي فقد أورد في منشوره على الهاشتاج وجه شبه بين الحوثي والقاعدة بقوله " كلاهما ليسا حزبا سياسيا، لو كانت ميلشيا الحوثي مختلفة لتحولت إلى حزب يتفقان على قتل اليمني،،من خلال التسمية؛ ينطلقان من فكرة دينية متطرفة "أنصار الله_وأنصار الشريعة، يستبيحان عناصر الجيش اليمني وعتاده بالقتل والذبح والسلب والنهب ،شيعة وسنة، يستلذون بالجريمة الجماعية "جريمة العرضي، القاعدة _ جريمة كلية الشرطة، الحوثي".
 
وفيما يخص تفوق الحوثي على القاعدة كتب سلمان الحميدي " تفوق الحوثي على القاعدة من حيث وجود معتقلات سرية للجماعة ومعتقلات جهرية أيضا.. لديهم حاضن رسمي سلطوي، يتمثل بمستشار رئاسي، والتحكم بالحكومة والسلطات المحلية في المحافظات، استطاعوا نهب الكثير من عتاد الدولة التسليحي، ومازالوا يحتلون معسكرات الدولة "خمسة معسكرات تابعة للواء الرابع، يخترقون النايل سات بقناة تلفزيونية تدعى المسيرة..يمارسون شناعتهم بقوة ويطلقون علي أي مناوئ لهم صفة التكفيري ولو كان ملحدا..لديهم رأس مال وفير، يجعلهم يتسللون إلى المجتمع بشكل أكبر من القاعدة.
 
كذلك يقول محمد النعيمي معلقاً على صورة كاريكاتيرية توضح وجه الشبه بين الحوثي والقاعدة أن " جماعة الحوثي تعتقد أنها المخولة بالحرب على القاعدة وتشن حروبها على اليمنيين تحت هذه اليافطة العريضة وتفجر البيوت وتستحوذ على معسكرات الجيش والدولة وتقتل اليمنيين، بينما تعتقد القاعدة أنها المنقذ المخلص لليمنيين من بطش الحوثي وتفجر التجمعات والفعاليات والمدنيين والأبرياء اليمنيين ".
 
وتجلت سخرية الشباب والنشطاء المشاركين في التظاهرة الالكترونية بصورة مثيرة للضحك حيث تدفقت الرسوم الكاريكاتورية والصور المعبرة عن تخلف وهمجية مليشيات الحوثي، وكذلك المنشورات والتعليقات الساخرة والتي كان أبرزها منشور الدكتور وضاح عثمان في صفحته على الفيسبوك قال فيه " من أوجه الشبه بين القاعدة والحوثي: إصبع السبابة حق جلال بلعيدي وحق عبدالملك الحوثي يلوحان به في وجوهنا مع كل خطاب على التلفزيون ! ".
 
كذلك كتب الناشط هشام اليوسفي " هناك تنسيق أمني بين الحوثي والقاعدة فالقاعدة عليهم امريكا والحوثيين عليهم اسرائيل! ". وكان عدد من الناشطين والصحفيين قد دعو الخميس الماضي الى تظاهرة الكترونية وأطلقوا على صفحات التواصل الاجتماعي الهاشتاج الخاص بالتظاهرة حملت #الحوثي_والقاعدة_صورة_واحدة ". بالإضافة الى شعارات وعبارات مكتوبة على صورة الدعوة مناهضة للعنف والارهاب .







قضايا وآراء
مأرب