صورة من الارشيف

الأحد, 06 مارس, 2016 04:57:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تشن في الأثناء مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية غارات جوية مكثفة على مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح على طول الحزام الأمني الشرقي للعاصمة صنعاء، بالتزامن مع هجمات وقصف مدفعي متتالي لقوات الجيش والمقاومة على ثكنات الميلشيا.
 
وعلم"اليمني الجديد" من مصادر محلية " أن غارات جوية مكثفة تنفذها مقاتلات التحالف العربي في الأثناء تستهدف مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وصالح في نقيل بن غيلان شرق العاصمة صنعاء، مصحوبة بقصف مدفعي متواصل لقوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية".
 
وأضافت المصادر " أن القصف يجري في الأثناء بشكل غير مسبوق على النقيل، حيث تدخل مقاتلات الأباتشي خط المواجهات، فيما تحشد القوات الشرعية مع رجال المقاومة الشعبية قواتها إلى المناطق القريبة من النقيل، لبدء عمليات عسكرية دقيقة تقوم بتحرير المناطق المتبقية من بعد الفرضة وحتى النقيل".
 
وكشفت مصادر عسكرية" أن الساعات القادمة ستكون فاصلة في مناطق الحزام الثاني للعاصمة، مؤكدا أن نقيل غيلان هو وجهت القوات الشرعية في الساعات القادمة، والتي بدأت تدشينه مقاتلات التحالف العربي، بالإضافة إلى استحضار مدفعيات ذاتية الحركة إلى المناطق المطلة على النقيل، استعدادا لعملية عسكرية واسعة قد لا تقف إلا في بني حشيش ومحيطها".
 
وذكرت المصادر" أن المرحلة الثانية من التحرير والتقدم الفعلي بدأت منذ ساعات فجر اليوم الأحد، والتي تتكلل بمسح مكثف لمقاتلات الأباتشي واف 16".
 





قضايا وآراء
غريفيث