الثلاثاء, 01 مارس, 2016 09:17:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
بدأت ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح بشكل رسمي اليوم الثلاثاء حملة الحواجز الأمنية واستحداث النقاط ومراكز التفتيش والمراقبة في أحياء وشوارع العاصمة صنعاء بشكل يدعو للريبة والقلق لدى السكان والمارة.
 
وقال سكان محليون وشهود عيان" إن ميلشيا الحوثي وصالح كثفت منذ ساعات الفجر الأولى حتى الأثناء نشر واستحداث نقاطا لها ومراكز مراقبة في أحياء وشوارع العاصمة صنعاء خصوصا الرئيسة والتي تمر فيها أكبر الجسور المعلقة لعبور المركبات".
 
وأضاف السكان " أن الميلشيا أقدمت على إغلاق جسر الدائري مع شارع الزبيري وسط العاصمة صنعاء، فارضة رقابة شديدة وتفتيش دقيق للمركبات "السيارات" والمارة على الأقدام".
 
وذكر السكان " أن هذه الإجراءات جاءت بشكل مفاجئ بعد تضاعف غارات مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية على مواقع وتجمعات وتحركات ميلشيا الحوثي وصالح في العاصمة صنعاء".
 
في حين أفادت مصادر محلية " أن الميلشيا قامت بإغلاق عدد من مساجد العاصمة صنعاء، في أماكن متفرقة من أحياء المدينة، وفرض رقابة شديدة على آخرين يعتقد أنها لــ"دواعش" حد قولهم".
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء