صورة من الارشيف

السبت, 27 فبراير, 2016 09:16:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
توسعت حالة الانهيارات الكبيرة في صفوف ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح، جراء التصدعات والخلافات الحادة من الداخل، بالتزامن مع تقدم قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية نحو العاصمة صنعاء من الشرق، ونحو صعدة معقل ميلشيا الحوثي من محافظة الجوف شمالا.
 
وقالت مصادر مطلعة " إن ميلشيا الحوثي وصالح باتت وشيكة الانهيار الشامل جراء تزايد حالة الخلافات والتصدعات خصوصا في معسكرات التدريب لمسلحيها في معقلهم الأول بمحافظة صعدة، وجراء الضغط الجاري من قوات الشرعية وغارات مقاتلات التحالف العربي الذي تقوده السعودية".
 
وذكرت المصادر " أن خبيرا تابعا للحرس الثوري الإيراني  لقي مصرعه  برصاص أحد مسلحي ميلشيا الحوثي، في أحد مراكز التدريب بمحافظة صعدة معقل الحوثيين شمال البلاد".
 
وأوضحت المصادر " أن مقتل الخبير الإيراني حدث بسبب شتم هذا الخبير لمسلحين تابعين لميلشيا الحوثي  أثناء التدريب".
 
وتستقدم ميلشيا الحوثي خبراء ومتخصصين إيرانيا في التدريب وحرب العصابات وزراعات الألغام منذ انطلاق المعارك مع القوات الشرعية المسنودة بقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء