السبت, 20 فبراير, 2016 06:52:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص

شهدت مختلف جبهات القتال بمحافظة تعز، معارك عنيفة اليوم السبت بين المقاومة والجيش الوطني من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهةٍ أخرى.
 
وأوضحت مصادر إعلامية مقربة من المقاومة لـ(اليمني الجديد) أن المواجهات التي دارت اليوم ، أسفرت عن مقتل 16 مسلح من عناصر مليشيا الحوثي وقوات صالح، وإصابة العشرات.
 
كما أسفرت المواجهات عن مقتل 5 وإصابة 13 آخرين من عناصر الجيش الوطني والمقاومة الشعبية بمختلف الجبهات.
 
وبحسب المصادر، فقد دارت معارك عنيفة بين الجيش والمقاومة من جهة، ومليشيا الحوثي وقوات صالح من جهة أخرى، في جبهة بلاد الوافي، العنين، غرب محافظة تعز، حيث تمكن الجيش والمقاومة من تكبيد مليشيا الحوثي وصالح خسائر كبيرة في الأرواح والعتاد.
 
وبحسب المصادر، فقد قتل في هذه الجبهة، 7 من عناصر المليشيات، في حين استولى رجال الجيش والمقاومة على كمية من الأسلحة، علما بأن أحد رجال المقاومة قتلوا خلال تلك الاشتباكات.
 
كما أوضح الناطق باسم المجلس العسكري الأعلي تعز العقيدالركن منصور الحساني أن اشتباكات شرسة بين رجال الجيش الوطني المسنودين برجال المقاومة الشعبية ومليشيا الحوثي وقوات صالح، إثر هجمات شنتها المليشيا على مواقع المقاومة في ثعبات ومحيط منزل "المخلوع"، والكمب وحي الدعوة.
 
وأوضح بأنه صاحب هجمات المليشيا قصف مدفعي وصاروخي مكثف بتعزيز من الآليات المدرعة إلا أن رجال المقاومة والجيش صمدوا وتمكنوا من خلاله إجبار عناصر مليشيا الحوثي والمخلوع على الفرار والإنسحاب على وقع سقوط العديد من القتلى والجرحى.
 
وفي سياق متصل، استشهد مدنيين اثنين، وأصيب 7 آخرين، جراء القصف العشوائي لمليشيا الحوثي وقوات صالح على الأحياء السكنية بمدينة تعز، يوم السبت الموافق 20 فبراير 2016.
 
وفي غضون ذلك تمكنت المقاومة من القاء القبض على أحد قيادات جماعة الحوثي في مديرية المسراخ جنوب المدينة.
وأوضحت مصادر في المقاومة الشعبية ان مقاتليها تمكنوا مساء اليوم السبت من القاء القبض على أحد مقاتلي مسلحي جماعة الحوثي في مديرية المسراخ ويدعى يحيى الجنيد وذلك بعد عملية رصد ومراقبة وتم أرساله الى قيادات المقاومة للتحقيق معه.
وبينت المصادر ان الجنيد كان يعمل في وقت سابق مساعد للقائد الميداني في جماعة الحوثي المكنى أبو تراب والذي قتل قبل شهر أثر المواجهات مع مقاتلي المقاومة في نجد قسيم مديرية المسراخ.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء