الإثنين, 16 فبراير, 2015 06:17:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
لقي 16 مسلحاً حوثياً مصرعهم اليوم الاثنين خلال اشتباكات في محافظة البيضاء وسط اليمن.

وذكرت مصادر محلية متطابقة أن القتلى الحوثيين الستة عشر سقطوا خلال اشتباكات مع مسلحي القبائل، الذين فقدوا 6 مسلحين خلال القتال.

جاء ذلك بعد يوم دامٍ خلّف 14 شخصا على الأقل بينهم 12 مسلحا حوثيا وإصابة 15 اخرين في هجمات واشتباكات مع مسلحين قبليين مدعومين بعناصر من أنصار الشريعة .

وذكرت مصادر محلية وقبلية أن الهجوم استهدف تجمعا للحوثيين المدعومين بقوات من الجيش بقذائف "آر بي جي" في منطقة الملاح ومنجد بالقرب من مديرية الزاهر.

وأوضحت المصادر أنه تم إعطاب عربة "بي أم بي" تابعة للحوثيين.

وأدت الاشتباكات التي اندلعت عقب الهجوم إلى مقتل اثنين من مسلحي القبائل على الأقل.

وارتفعت وتيرة المواجهات مؤخرا في البيضاء بعد سيطرة الحوثيين على مدينة البيضاء مركز المحافظة الاسبوع الماضي.

ومنذ أيام تتوغل جماعة الحوثي في عدد من مديريات البيضاء، تحت غطاء الجيش والأمن وبدعوى محاربة القاعدة، بعد أشهر من المواجهات خاضتها في منطقة "رداع" مع مسلحي القبائل مدعومين بمسلحي القاعدة، راح ضحيتها المئات من القتلى
والجرحى من الطرفين.

وتعتبر محافظة البيضاء، إحدى البوابات الرئيسية للجماعة للدخول إلى المحافظات الجنوبية، وخصوصًا لحج وأبين وشبوة ذات الطابع القبلي، حيث تملك المحافظة بوابات ومنافذ على تلك المحافظات.

ويشير محللون الى أن الحوثيون أرادوا السيطرة على البيضاء ليتمكنوا من دخول محافظة مأرب التي تضم حقول النفط والغاز الطبيعي المسال، والتي تحشد القبائل مسلحيها وتتوعد بصد أي محاولة لاقتحام المحافظة من قبل الحوثيين.
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء