الأحد, 15 فبراير, 2015 10:46:00 مساءً

اليمني الجديد - طهران
أكد وزير الخارجية الصيني، وانغ يي، خلال مؤتمر صحافي مشترك مع نظيره الإيراني، محمد جواد ظريف، اليوم الأحد، في طهران، أن التوصل لاتفاق نهائي حول الملف النووي الإيراني سيصب في مصلحة إيران وكل دول المنطقة، بينما طالب ظريف الدول الغربية التخلي عن سياسة الحظر والعقوبات، معتبراً أن وجود إرادة سياسية من قبل كل الأطراف يسمح بتوقيع اتفاق.

وشدد وانغ يي، على ضرورة التفاوض لإيجاد حل للملف النووي، موضحاً أن بلاده ترفض الخيار العسكري ضد إيران، وتعتبر أن الدبلوماسية هي الحل الوحيد، مضيفاً أنه لا يجب نسف كل الجهود المبذولة حتى الآن. واعتبر أن المفاوضات حققت تطورات إيجابية ومفيدة حتى الآن، مؤكداً وجود بعض الصعوبات، من دون أن يستبعد تمديد المفاوضات التي ستنتهي مهلتها مطلع يوليو/تموز المقبل لمرة ثالثة.

وأوضح أن الصين لا تسعى إلى تحقيق مصالح شخصية بلعب دور في قضايا الشرق الأوسط، بل إنها تريد لعب دور الوسيط، لا سيما في ما يتعلق بمفاوضات إيران النووية.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء