طفلة بحالة حرجة بقصف للحوثيين على مدينة تعز ليلة العيد     مصرع عشرات المسلحين الحوثيين في جبهتي المشجع والكسارة بمأرب     "غريفيث" يقدم إحاطة أخيرة لمجلس الأمن حول اليمن بعد تعينه بمنصب جديد     الولايات المتحدة تكشف حقيقة شحنة السلاح الكبيرة في بحر العرب     32 شهيدا بقصف الاحتلال على غزة وقتيلين صهاينة بضربات المقاومة     ما الذي يحدث في القدس وما سر توقيته؟     الدراما التركية وتكثيف مواجهة الخيانة     في يوم القدس.. حتى لا تنخدع الأمة بشعارات محور المزايدة     تلاشي آمال التوصل إلى اتفاق سلام في اليمن     دول الثمان تحث الأطراف اليمنية على قبول مبادرة الأمم المتحدة لوقف الحرب     المبعوث الأممي يأسف لعدم التوصل لحل شامل في اليمن     قوات الجيش تكسر هجوما للحوثيين في الجدافر بالجوف والمشجح بمأرب     مقتل سكرتيرة سويسرية بالعاصمة الإيرانية طهران     وفيات وانهيار منازل.. إحصائية أولية لأمطار تريم حضرموت     أخاديد الوجع.. قصة طالب مبتعث قرر العودة إلى اليمن    

الخميس, 04 فبراير, 2016 07:56:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

قال نائب رئيس مجلس المقاومة بمحافظة صنعاء الشيخ محمد مشلي الحرملي، إن المقاومة والجيش توغلت فيما وراء فرضة نهم وفي اتجاه محافظة صنعاء بحوالي 5 كيلو متر، مشيراً أن هذا التقدم في المناطق الواقعة بين فرضة نهم ونقيل بن غيلان الذي يبعد عن الفرضة بحوالي 10 كيلو.
 
وأضاف الشيخ مشلي في تصريح للمكتب الإعلامي للمقاومة في إقليم آزال إن بقايا ميليشيات الحوثي والمخلوع محاصرة في حوالي 500 متر قرب معسكر ونقطة فرضة نهم وأنها في مرمى نيران المقاومة وتحت السيطرة النارية، مضيفا أن تلك الخلايا الميليشيات المختبئة في الخنادق لم تعد تمثل خطراً وليس أمامها سوى الاستسلام أو الموت تحت الحصار الخانق.
 
نائب رئيس مقاومة صنعاء أضاف أن ميليشيات الحوثي والمخلوع قامت بزرع الألغام في معسكر الفرضة والنقطة وهو ما أعاق تقدم المقاومة والجيش حرصاً على تقليل الخسائر.
 
موضحا أن قوات المقاومة التي تقدمت عبر جبهة ملح غرب معسكر الفرضة التحمت مع جبهة جبال يام وتمكنت من قطع الطريق العام الذي يربط صنعاء بمحافظتي مأرب والجوف وتمكنت من استعادة السيطرة على منطقتي بران ومسورة وتواصل تقدمها في عمق مديرية نهم باتجاه نقيل بن غيلان.
 
وأضاف الشيخ مشلي أن مكاسب وتقدم المقاومة والجيش تجري بتغطية وإسناد فعال من طيران التحالف العربي.
 
وأشاد الشيخ مشلي، الذي يقود معارك جبهة ملح، بدور مشائخ وقبائل صنعاء الداعم للمقاومة وانحيازها للوطن والشرعية مما سهل من تقدم المقاومة، مضيفاً أن المقاومة والجيش التي تتوغل في الحزام القبلي والأمني لصنعاء لم تفجر منزلا ولم تقطع شجرة ولم تعتدي على مصلحة أو ممتلكات، لأنها مشروع حياة وتحمل أهدافاً وطنية وليست ميليشيات أو عصابات تخريبية.



قضايا وآراء
غريفيث