شرطة جبل حبشي تضبط متهم بسرقة محويات منزل بـ٢٠ مليون     السنة والحديث.. جدلية الاتفاق والاختلاف     مجزرة جديدة في مأرب بصواريخ وطائرات مسيرة أطلقها الحوثيون     أطفال مأرب في تضامن مع أسرة الشهيدة "ليان"     الحوثيون مشروع للموت وبرنامج للحرب لا للسلام     حصيلة نهائية لمجزرة استهداف الحوثيين لمحطة في مأرب بصاروخ باليستي     حادث مروري مروع ينهي عائلة كاملة في محافظة لحج     سفير الإمارات في خدمة "الإخوان"     قراءة في تأزم العلاقات بين واشنطن واسرائيل     قناة بلقيس تعبر عن أسفها لبيان صادر عن أمين نقابة الصحفيين     ترحيب دولي بتشكيل لجنة للتحقيق في انتهاكات إسرائيل في غزة     احتجاجات مستمرة في تعز للمطالبة بإقالة الفاسدين     أول تقرير للعفو الدولية حول المختطفين وسجون التعذيب لدى الحوثيين     وزير الصحة ومحافظ شبوة يفتتحان وحدة معالجة المياه بمركز غسيل الكلى بعتق     الحكومة تنتقد قرارات واشنطن التصنيف الفردي للحوثيين بقوائم الإرهاب    

الاربعاء, 03 فبراير, 2016 10:43:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات

التقى نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة المدنية والتأمينات عبدالعزيز جباري، اليوم السفير الامريكي لدى اليمن ماثيو تولر وجرى خلال اللقاء بحث التطورات على الساحة اليمنية والعلاقات الثنائية بين البلدين الصديقين وسبل تعزيزها وتطويرها.
 
واستعرض اللقاء سبل الدفع بعملية السلام ومفاوضات جنيف للوصول إلى حلول لتطبيق قرار مجلس الأمن الدولي 2216.
 
وأكد جباري على ضرورة الدفع بالعملية السياسية في ضوء التطورات الجديدة في خارطة العمل العسكري لقوات الجيش الوطني.. مجددا التأكيد أن الحكومة تسعى إلى إستعادة الدولة ومؤسساتها ومنع انهيارها.
 
ولفت حسب ما اوردته وكالة "سبأ" إلى أن الحكومة ملتزمة ببسط الأمن والاستقرار في العاصمة اليمنية صنعاء، مؤكدا أن الجيش الوطني والمقاومة الشعبية عازمة على بسط سيطرتها على كامل الأرض اليمنية.
 
وأشار نائب رئيس الوزراء وزير الخدمة إلى أن الميليشيا الانقلابية تسببت بالدمار والفوضى وتمزيق النسيج الاجتماعي في المدن التي احتلتها.. موضحا ان المليشيا تقودها جماعة ترتبط بأجندة خارجية تهدد السلام والأمن لليمن وللمنطقة ككل.
 
وذكر جباري أن المعركة التي يخوضها الجيش الوطني ومن يسانده من أبناء الشعب الشرفاء هي معركة مصيرية ضد أعداء النظام الجمهوري الذين يريدون العودة بالوطن واليمنيين للعهد الإمامي البائد.
 
من جهته جدد السفير الامريكي دعم بلاده لأمن واستقرار اليمن، وشرعيته الدستورية ممثلة بفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي..مؤكدا تأييده لما تقوم به الحكومة لاستعادة مؤسسات الدولة وإنهاء الانقلاب الميليشاوي.
 
وتمنى تولر الدفع بعملية التسوية السياسية ووقف إطلاق النار، والتزام المليشيات بقرار مجلس الامن ٢٢١٦، في إطار محدد لمشاورات تفضي إلى عودة الحكومة وتطبيع الأوضاع.




قضايا وآراء
غريفيث