الإثنين, 01 فبراير, 2016 04:57:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
دانت نقابة الصحفيين اليمنيين، ما يتعرض له الصحفيون المختطفون من تعذيب واعتداءات مستمرة في سجون مليشيا الحوثي المتمردة. وقالت النقابة في بلاغ صحفي، أنها تلقت بلاغا من أسر الصحفيين توفيق المنصوري وعبد الخالق عمران وأكرم الوليدي، المختطفين منذ يونيو الماضي يؤكدون فيه تعرض أبنائهم للضرب والاعتداء بأعقاب البنادق وآلاف أخرى، حتى سالت الدماء منهم، في سجن احتياطي الثورة بمنطقة نقم بالعاصمة صنعاء، ليلة أمس السبت، بعد أن تم عزلهم في زنازين انفرادية. وحملت النقابة جماعة الحوثي كامل المسؤولية عن سلامتهم، داعية إلى سرعة إطلاق سراحهم. كما ناشدت النقابة كافة المنظمات الحقوقية العربية والدولية وفي مقدمتهم اتحاد الصحفيين العرب والاتحاد الدولي للصحفيين للتضامن مع الزملاء والضغط لإيقاف المخاطر التي تهدد الصحفيين اليمنيين.



قضايا وآراء
مأرب