محافظ تعز يرأس اجتماعا استثنائيا لقيادات السلطة المحلية وقيادة الجيش     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     الحكومة تتهم "الانتقالي" بعرقلة تنفيذ اتفاق الرياض     ما خفي وراء توقيع اتفاق الرياض (ترجمة)     مأرب.. الدم والخذلان     ارتفاع عدد مجزرة مسجد الاستقبال بمأرب إلى 11 شهيد     وفاة يمنيان بقارب صيد بمنطقة رأس العارة بلحج     مركز الملك سلمان يدشن مشروع تشغيل وتطوير مركز الأطراف الصناعية بتعز     وسائل إعلام خليجية.. الحوثيون وراء استهداف معسكر الاستقبال بمأرب     منظمة ترفع شكوى للنائب العام حول علاقة وزير الاتصالات بالحوثيين     هل ينجح اختبار تركيا الأول في ليبيا     محافظ تعز وكذبة اقتحام الجرحى لمكتب المحافظة     في استغلال للوظيفة العامة.. النائب العام يعين مقربين بأجهزة القضاء بمأرب     رابطة جرحى تعز تنفي قيامها بأي فعالية بديوان محافظة تعز وترفض الافتراءات الكاذبة     تمرد الثلاثاء بالسودان يجبر مدير جهاز المخابرات لتقديم استقالته    

من لقاء لرئيس الجمهورية بشباب من تعز في عدن

الخميس, 07 يناير, 2016 02:29:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تتوالى التجهيزات والإعدادات العسكرية النهائية تحت غرفة عمليات مشتركة بين قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية ومقرها قاعدة العند الجوية في محافظة لحج جنوب البلاد لتحرير محافظة تعز وسط البلاد.
 
وتأتي هذه الاستعدادات بالتزامن مع توقيع قيادة المقاومة الشعبية في محافظة تعز في عدن اليوم الخميس وثيقة نهائية لتوحيد المقاومة الشعبية، وبدء توحيد الجهود بالتنسيق مع قوات الجيش الوطني وقوات التحالف العربي لتحرير المحافظة في غضون أيام، بحسب مصادر مطلعة.
 
وفيما تكثف قيادة المقاومة الشعبية من التنسيق والترتيب، تضم قاعدة العند الجوية نحو 20 ألف مقاتل من رجال المقاومة الشعبية من مختلف مناطق البلاد، وهي في طريق الانتهاء من تجهيزها ودفعها لمهمة معركة التحرير التي لن تستغرق أيام بحسب مصادر عسكرية.
 
ووفقا للمصادر "تتكون هذه القوات من أربعة ألوية عسكرية مجهزة بأعلى التجهيزات العسكرية الخاصة، ذات مواصفات قوات نخبة، ومدربة على أحدث الأجهزة والآليات التي تعتمد على الدفع الذاتي والحراري".
 
وخلال الثلاثة الأيام الماضية خسرت ميلشيا الحوثي وصالح في محافظة تعز أهم المواقع على طول الجبهة الشرقية وثعبات، جراء كثافة هجمات قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية، وتلقين الميلشيا ضربات موجعة تسببت بخسائر فادحة في الأرواح والعتاد لقواتها.
 
يتزامن ذلك مع لقاء اليوم الخميس لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بمجموعة شباب وشابات من أبناء محافظة تعز وسط البلاد، ناقش فيه الأوضاع في المحافظة، مشيدا بصمودهم وبسالتهم في التصدي والذود على الكرامة والحرية.




الحرية