فلسطينيون يحرقون صور ولي عهد أبوظبي بعد إعلان التطبيع الكامل مع إسرائيل     الإمارات تعلن التطبيع الكامل والمباشر مع الكيان الإسرائيلي     احتجاجات مستمرة بعدن للمطالبة بتحسين الخدمات     مخاطر محتملة.. تناقضات اللقاح الروسي ضد كورونا!     تحذيرات للحكومة عن مخاطر "الامونيوم" في مرفأ بيروت قبل الانفجار بأسابيع     مأرب.. تاريخ عريق ومجتمع حيوي مؤذن بمستقبل واعد     بعد أسابيع من إخفاء الجريمة.. تفاصيل تنشر لأول مرة حول مقتل الطفلة "سبأ"     امتلاء السائلة بصنعاء القديمة بالسيول     تعز التي لم تنسى قناصات طارق عفاش     بعد انفجار بيروت.. تحقيقات يمنية حول وجود شحنة نترات أمونيوم بميناء عدن     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     المحلوي رائد الحركة الوطنية اليمنية     خرافة "الولاية" التي تدر سمنا ولبنا     الحرب على الإصلاح.. حين نستهدف أنفسنا بسلاح عدونا     خرافة الولاية.. العنصريون في مهمة التكفير وغرس الكراهية بين اليمنيين وسرقة أموالهم    

من لقاء لرئيس الجمهورية بشباب من تعز في عدن

الخميس, 07 يناير, 2016 02:29:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تتوالى التجهيزات والإعدادات العسكرية النهائية تحت غرفة عمليات مشتركة بين قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وقوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية ومقرها قاعدة العند الجوية في محافظة لحج جنوب البلاد لتحرير محافظة تعز وسط البلاد.
 
وتأتي هذه الاستعدادات بالتزامن مع توقيع قيادة المقاومة الشعبية في محافظة تعز في عدن اليوم الخميس وثيقة نهائية لتوحيد المقاومة الشعبية، وبدء توحيد الجهود بالتنسيق مع قوات الجيش الوطني وقوات التحالف العربي لتحرير المحافظة في غضون أيام، بحسب مصادر مطلعة.
 
وفيما تكثف قيادة المقاومة الشعبية من التنسيق والترتيب، تضم قاعدة العند الجوية نحو 20 ألف مقاتل من رجال المقاومة الشعبية من مختلف مناطق البلاد، وهي في طريق الانتهاء من تجهيزها ودفعها لمهمة معركة التحرير التي لن تستغرق أيام بحسب مصادر عسكرية.
 
ووفقا للمصادر "تتكون هذه القوات من أربعة ألوية عسكرية مجهزة بأعلى التجهيزات العسكرية الخاصة، ذات مواصفات قوات نخبة، ومدربة على أحدث الأجهزة والآليات التي تعتمد على الدفع الذاتي والحراري".
 
وخلال الثلاثة الأيام الماضية خسرت ميلشيا الحوثي وصالح في محافظة تعز أهم المواقع على طول الجبهة الشرقية وثعبات، جراء كثافة هجمات قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية، وتلقين الميلشيا ضربات موجعة تسببت بخسائر فادحة في الأرواح والعتاد لقواتها.
 
يتزامن ذلك مع لقاء اليوم الخميس لرئيس الجمهورية عبدربه منصور هادي بمجموعة شباب وشابات من أبناء محافظة تعز وسط البلاد، ناقش فيه الأوضاع في المحافظة، مشيدا بصمودهم وبسالتهم في التصدي والذود على الكرامة والحرية.




قضايا وآراء
الإمارات واسرائيل تطبيع سلام