صورة من اللقاء في الرياض

الإثنين, 04 يناير, 2016 06:49:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة
استعرض اليوم الاثنين نائب رئيس الجمهورية ورئيس الوزراء مع مستشاري الرئيس تقرير الوفد الحكومي الخاص بنتائج المشاورات مع المليشيا الانقلابية التي جرت مؤخرا ومخرجاتها وما تم تحقيقه من مكاسب على صعيد تغير المواقف الدولية من المليشيا في العاصمة.
 
وفي الاجتماع الموسع لفت خالد بحاح إلى "حرص عدد من الدول على تحقيق السلام في اليمن ووقوف مليشيا الحوثي و صالح الانقلابية دون تحقيق ذلك وتمسكهم بممارساتهم العدائية ضد الشعب اليمني وفرض الحصار على عدد من المحافظات واستمرارهم في الانقلاب على السلطة الشرعية، بحسب وكالة "سبأ" الرسمية.
 
وبحسب وكالة "سبأ" الرسمية " أكدت الحكومة دعمها ومساندتها للسلطة المحلية بمحافظة عدن في مواجهة العناصر الفوضوية والتخريبية الساعية لزعزعة أمن واستقرار المحافظة".
 
ونوهت " بالدور البطولي لقوات الأمن وأبناء المحافظة في التصدي لتلك الأعمال والتصرفات العبثية، مشيدة بالتحرك الصارم لقوات الجيش والأمن بمحافظة عدن ضد الجماعات التخريبية في ميناء المعلا والسيطرة على الموقف بكل حزم، داعية كافة أبناء المحافظة إلى مساندة الجيش والأمن والتبليغ عن أي تحركات مشبوهة للعناصر الفوضوية".
 
وأشارت الحكومة إلى "أن السلطات المحلية في المحافظة هي الوحيدة المخولة رسميا بإدارة كافة القطاعات المدنية والأمنية والعسكرية ولن يتم التهاون من يريد إرباك عمل السلطة المحلية والأجهزة الأمنية والعسكرية".
 
من جانب آخر أدانت الحكومة الهجوم الذي تعرضت له السفارة السعودية في طهران، مؤكدة أن ما حدث يمثل انتهاكا ومخالفة باينة للقوانين الدولية والأعراف الدبلوماسية المتعارف عليها بحسب وكالة "سبأ".
 
 




قضايا وآراء
انتصار البيضاء