صورة من الارشيف

الخميس, 24 ديسمبر, 2015 05:16:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
 
تستكمل قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية استعداداتها النهائية لتحرير محافظة تعز وسط البلاد بشكل كامل من ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح.
 
وأفادت مصادر مطلعة " أن قيادة الجيش الوطني وقيادة المقاومة الشعبية بالتنسيق مع قيادة قوات التحالف العربي الذي تقوده السعودية، قررت بدء الترتيب النهائي لعملية تحرير المحافظة من قوات ميلشيا الحوثي وصالح".
 
وتأتي هذه القرارات مع تزايد تردي الحالة الإنسانية للمواطنين جراء استمرار ميلشيا الحوثي وصالح حصارها الخانق على المدينة.
 
يتزامن ذلك مع وصول أول دفعة من رجال المقاومة الشعبية بتعز إلى قاعدة العند الجوية في محافظة لحج لتلقي التدريبات العسكرية الكبيرة والخاصة لبدذ علمية تحرير المحافظة من قوات ميلشيا الحوثي وصالح وفك الحصار بحسب مصادر مطلعة.

 وكان الرئيس عبد ربه منصور هادي وجه للمجلس العسكري في محافظة تعز بتشكيل لواء عسكري من مقاتلي المقاومة الشعبية وتسليحه بالآليات الثقيلة.
 
وكان قد أوضح العقيد منصور الحساني في تصريحات صحفية "أن جميع المقاتلين من منتسبي المقاومة الشعبية سوف يتم استيعابهم وتدريبهم على دفعات في طريق دمج المقاومة الشعبية بالجيش الوطني".
 
وتأتي هذه التطورات بعد لقاء جمع الرئيس هادي بقائد المقاومة الشعبية في محافظة تعز حمود المخلافي بعدن الأسبوع الماضي، حيث تم دراسة سير المعركة وتحرير المحافظة.




قضايا وآراء
انتصار البيضاء