حملة تنفذها شرطة السير بتعز لرفع العشوائيات من أسواق المدينة     تركيا تدشن أول فرقاطة عسكرية متطورة محلية الصنع     جولة حوار جديدة في الأردن وترقب للإفراج عن شخصيات كبيرة من سجون الحوثيين     مؤسسة "بيسمنت" الثقافية تقيم المعرض الفني الأول     محافظ شبوة يصل الرياض بعد ضغوط سعودية حول ميناء قنا البحري     النائب العام "الأعوش" يرفع دعوى قضائية ضد الرئيس هادي بسبب قرار الإقالة     مؤسسة بيسمنت تختتم مهارات تدريب في المناظرات وأليات البحث العلمي     مؤسسة نور الأمل تدشن برنامجها الجديد بكفالة ٩٠ يتيما في الأقروض بتعز     تهديد جديد للانتقالي بمنع مسؤولين في الحكومة من الوصول إلى عدن     وزير الشباب والرياضة يتفقد الأضرار بملعب 22 مايو بعدن     العقوبات الأمريكية ضد مليشيا الحوثي الإرهابية تدخل حيز التنفيذ ابتداء من اليوم الثلاثاء     دلالة التصنيف الأمريكي للحوثيين "منظمة إرهابية"     أول دولة عربية تمنع دخول وفد الحوثيين أراضيها بعد تصنيفهم "منظمة إرهابية"     عشرات القتلى والجرحى في مواجهات بالحديدة بين القوات المشتركة ومليشيا الحوثي الإرهابية     تصريحات تصعيدية للمجلس الانتقالي الموالي للإمارات رافضة لقرارات الرئيس هادي    

صورة من الارشيف

الاربعاء, 23 ديسمبر, 2015 06:14:00 مساءً

اليمني الجديد - متابعات خاصة
كشفت مصادر عسكرية ومحللين " أن ضباطا من الحرس الجمهوري الموالي للرئيس السابق علي عبد الله صالح، هم الذين يقفون وراء محاولات إطلاق صواريخ باليستية على حدود السعودية، بالتعاون مع خبراء إيرانيين".
 
وذكرت المصادر " أن بعض الضباط تلقوا تدريبات عسكرية متقدمة في روسيا في وقت سابق".
 
وأضافت المصادر في تصريحات صحفية "أن جماعة الحوثيين تفتقر للمهارات التي تمكنها من القيام بتلك المهمة، مشيرين إلى أن الصواريخ التي حاول عناصر الجماعة المتمردة إطلاقها انفجر بعضها أثناء محاولة إطلاقها، فيما سقط البعض الآخر في أماكن قريبة، وتسبب في خسائر وسط المدنيين".
 
وأوضحت المصادر " أن عناصر الحرس الجمهوري تقف وراء محاولات إطلاق صواريخ "سكود" على السعودية، بالتعاون مع خبراء إيرانيين، وفي حرب 1994 قام علي صالح بشراء صواريخ توشكا من روسيا كما يحتفظ الحوثيون بصواريخ أورجان، أما صواريخ "اسكود" فلديهم أعداد منها، ويصعب عليهم استخدامها وهي خارج الجاهزية ولا تزال مفككة غير مركبة، وتحتاج لعربات لنقلها، هي عبارة عن أجزاء، يحتاج تجهيزها قرابة 13 ساعة، وتحتاج لفنيين مختصين. كما أن الحوثيين يملكون فقط ست عربات لصواريخ اسكود، و12 عربة لصواريخ توشكا، وست عربات لصواريخ أورجان، وتهديداتهم عن استخدام صواريخ بعيدة المدى هي مجرد أكذوبة، بل يطلقون صواريخ من مسافات قريبة من الحدود السعودية".
 
ولفتت المصادر إلى أن  قوات التمرد الحوثي بادرت إلى سحب أعداد كبيرة من عناصرها من محافظات صنعاء، ومأرب، وتعز، بهدف الاستعانة بها لحماية معقل التمرد، محافظة صعدة، مع اقتراب قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية من العاصمة صنعاء".
 
إلى ذلك أفادت مصادر مطلعة "ميلشيا الحوثي  قامت بتهريب بعض الخبراء الإيرانيين والعراقيين إلى صعدة، لتوجيه جهود الميليشيا، وإدارة المعركة المرتقبة.
 
وأضافت المصادر " أن عددا من أولئك الخبراء كانوا يوجدون في معسكر اللبنات، قبل استعادته بواسطة الشرعية، وأنهم تمكنوا من الفرار، حيث قامت الميليشيا بنقلهم إلى صنعاء".
 




قضايا وآراء
اليمن الحضارة والتاريخ