"التهاني".. كجريمة بحق اليمن!     مؤامرة السهم الذهبي والمحافظة المزعومة     واشنطن تدين عودة مليشيا الحوثي إلى اختطاف موظفين في سفارتها بصنعاء     قصة الصرخة الحوثية "الموت لأمريكا"     فريق طبي بمستشفى يشفين ينجح في إجراء عملية معقدة لأحد المرضى     مركز المخا للدراسات الاستراتيجية يستضيف ورشة حول العلاقات اليمنية الصومالية     قراءة في دوافع انسحاب القوات المشتركة من الساحل الغربي ( تقدير موقف)     الإعلان عن تأسيس أول منظمة عالمية SYI للدفاع عن المهاجرين اليمنيين خارج وطنهم     معلومات وتفاصيل تكشف عن الأسباب الحقيقية لانسحاب القوات المشتركة المفاجئ في الحديدة     محمد آل جابر بريمر اليمن     تحرك دولي ومحلي واسع للتحقيق مع رئيس الوزراء معين عبدالملك في أكبر قضايا فساد     انتصار الريمي.. الإصرار على البقاء في زمن الحرب     معين عبدالملك لدى اليمنيين.. رئيس حكومة في عداد الموتى والمفقودين     محافظ مأرب يترأس اجتماعا طارئا للجنة الأمنية حول مستجدات المحافظة     حرب الأيام الثابتة    

صورة من الارشيف

الإثنين, 14 ديسمبر, 2015 06:39:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
كشف تقرير حقوقي بالأرقام والأسماء الانتهاكات المروعة وما وصل إليه الوضع الإنساني جراء ما تقوم بها ميلشيا الحوثي وما تواليها من قوات تابعة للرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظة الضالع جنوب البلاد خلال40يوما.
 
ورصدت مؤسسة وثاق للتوجه المدني انتهاكات ميلشيا  الحوثي المسلحة وما تواليها من قوات صالح بحق المواطنين في الثلاث المديريات(دمت-جبن-قعطبة) منذ اليوم الأول لشن حربها حيث تقدر عن سقوط 28 قتيل و110جريح بينهم امرأتين و6اطفال".
 
وأضاف التقرير "أن ميلشيا الحوثي المسلحة وقوات صالح اقتحمت ونهبت أكثر من 60منزلا ومؤسسات تعليمية وتربوية أهلية جلها في مدينة دمت".
 
كما قامت الميلشيا باحتلال 5 منشئات ومباني حكومية وتحويلها إلى ثكنات عسكرية، بالإضافة إلى استحداثها لأكثر من 23نقطة تفتيش في الطرقات وعلى مداخل ومخارج المدن بحسب التقرير.
 
وأوضح التقرير " أن الحوثيين أقدموا على تفجير منزل القيادي في المقاومة غالب الشيبة في 8 نوفمبر في مديرية جبن، واقتحام ونهب مقرين لحزب الإصلاح في مدينة دمت ومسجدين في ذات المدينة".
 
وأشار إلى " أن أكثر من 50 منزلا تعرضوا للقصف والتدمير من قبل ميلشيا الحوثي المسلحة وقوات صالح في منطقة مريس بمديرية قعطبة .وتدمير مضختان للمياه في منطقتي القهرة والحنكة في ذات المنطقة والمديرية".
 
ووفقا للمعومات المرصودة من قبل مؤسسات وثاق للتوجه المدني " قامت جماعة الحوثيين المسلحة وقوات صالح بحملة اختطافات واعتقالات طالت المواطنين والناشطين الحقوقيين والإعلاميين والسياسيين في مدينة دمت".

وذكر التقرير " عن قيام الميلشيا بقصف مدينة دمت القديمة وقرية المعزوب بالأسلحة الثقيلة والدبابات، وترويع الأطفال والنساء، إضافة إلى اقتحامها قرية المعزوب ومداهمة ثلاثة منازل والتمترس في منزل نصر الربية."
 
وعن الوضع الإنساني والتعليمي والصحي والمعيشي أكد التقرير "توقف الدراسة لأكثر من خمس مدارس عن التدريس وحرمان أكثر من 3000الف طالب من مواصلة تعليمهم في المناطق الشمالية الشرقية في مريس بمديرية قعطبة".
 
كما أضاف " توقف طلاب مدرسة خاب شمال مدينة دمت عن الدراسة بسبب اتخاذها ثكنة عسكرية وخوف الطلاب من قصفها".
 
وكشف مندوب المؤسسة ورئيس فريقها في الضالع احمد الضحياني "عن موجة نزوح واسعة في الثلاث المديريات، موضحا أن الرصد الأولي للمؤسسة و الإحصائيات تشير إلى نزوح لأكثر من 8




قضايا وآراء
انتصار البيضاء