صورة من الارشيف

الإثنين, 23 نوفمبر, 2015 08:59:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
أفادت مصادر عسكرية " أن تقدما كبيرا لقوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وتحت غطاء جوي مكثف لمقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية صوب مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وصالح على طول الجبهة الجنوبية الشرقية لمحافظة تعز وحدود لحج".
 
وذكرت المصادر" أن القوات الشرعية تعدت مرحلة الخطر بتجاوزها أكبر حقل ألغام في المنطقة، كان يعيق تقدمها ويمنع توغلها صوب مدينة تعز".
 
وأوضحت المصادر " أن القوات الشرعية بدأت الزحف وتقديم معداتها العسكرية والمدرعات، تحت غطاء لمقاتلات التحالف العربي، حيث تمكن من استعادة جبل السنترال، بالتزامن مع مواصلة قوات الميلشيا قصفها المكثف بصواريخ الكاتيوشا قرب مواقع المقاومة في الميمنة تطلقها من الجاشعية".
 
وفي الجبهة الغربية بمديرية الوازعية تواصل قوات الجيش الوطني ورجال المقاومة الشعبية تقدمها بعد توقفها ليومين، حيث تمكنت تمكن من التقدم في منطقة الزويم بحسب المصادر.
 
إلى ذلك قالت مصادر محلية " إن مليشيا الحوثي وصالح قوم في الأثناء بزرع كميات كبيرة من الألغام على امتداد خط جامعة تعز حتى نقطة وادي الدحي غرب المدينة، والذي يعد الممر الرئيسي للمدنيين من خارج وداخل المدينة".
 
وأضافت المصادر " أن الميلشيا أقدمت على تلغيم هذه المناطق استباقا لوصول القوات الشرعية القادمة من الجبهة الشرقية مدينة الراهدة، إذ تعتبر الطريق الممدة من جامعة تعز إلى الدحي المنفذ الرئيسي للمدينة، ما سيمنع أي تقدم للقوات الشرعية".
 
وفي سياق متصل أكدت المصادر " أن مليشيا الحوثي وصالح تستقدم تعزيزات عسكرية كبيرة إلى مدخل جبل صبر بمديرية دمنة خدير جنوب مدينة تعز، استعدادا لصد القوات الشرعية القادمة من الجنوب".
 




قضايا وآراء
مأرب