أعضاء في البرلمان يطالبون الحكومة سرعة رفع المعاناة عن العالقين بمنفذ الوديعة     دعوة أممية لإحالة ملف العنف الجنسي في اليمن إلى محكمة الجنايات الدولية     ما حقيقة الصراعات والتصفيات الداخلية لجماعة الحوثيين؟     المركز الأمريكي للعدالة يدين احتجاز السعودية للمسافرين اليمنيين في منفذ الوديعة     هشام البكيري.. الموت واقفا     معارك هي الأعنف في جبهة الكسارة ومصرع العشرات من المسلحين     تغييب السياسي البارز محمد قحطان للعام السادس على التوالي     8 سجون سرية للسعودية في اليمن توفي بعضم فيها تحت التعذيب     قتلى وجرحى بمواجهات بين قوات طارق والمقاومة التهامية بالمخا     حوار مهم مع اللواء سلطان العرادة حول الوضع العسكري في مأرب     محافظ شبوة يرأس اجتماعا موسعا للجنة الأمنية بالمحافظة     استشهاد الصحفي هشام البكيري أثناء تغطيته للجبهة الغربية في تعز     تعرف على تفاصيل التقرير الحكومي الذي سلم لمجلس الأمن حول تعاون الحوثيين مع القاعدة وداعش     مسلحون حوثيون يستخدمون سيارات إسعاف تابعة للصحة العالمية في أعمال عسكرية     الحكومة تدين استهداف النازحين في مأرب من قبل الحوثيين    

صورة من الارشيف

الجمعة, 20 نوفمبر, 2015 08:09:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تتضاعف في الأثناء الانهيارات في صفوف ميلشيا الحوثي المسنودة بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في كافة عموم جبهات القتال في محافظة تعز وسط البلاد، وخصوصا الجبهة الجنوبية الغربية للمدينة، جراء كثافة هجمات قوات الجيش الوطني مسنودة برجال المقاومة الشعبية وبقوات تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية.
 
وعلم " اليمني الجديد" من مصادر محلية " أن القوات الشرعية مسنودة برجال المقاومة الشعبية وبغطاء جوي لمقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية باتت على بعد كيلوهات من المواقع التي تتمركز فيها قوات ميلشيا الحوثي وصالح، التي تدخل ضمن محافظة تعز شرقا".
 
إلى ذلك كشفت مصادر عسكرية اليوم الجمعة " عن مسار معركة تحرير تعز والتي تسير على أربعة محاور داخل المدينة والراهدة والمخأ ونجد قسيم القريبة من منطقة الضباب غرب المدينة".
 
وأوضحت المصادر " أن قوات الجيش ورجال المقاومة سيكثفون هجماتهم خلال الساعات القادم على مواقع وتجمعات الميلشيا في الضواحي، وأن القوات الشرعية ستبدأ بتحرير محيط المدينة بالكامل وتأمينها وتطويق مواقع الميلشيا وسط المدينة ومن ثم تنفيذ الاقتحام للتحرير النهائي".
 
في حين أكد رئيس مجلس تنسيق المقاومة في تعز حمود سعيد المخلافي في حديث لــ"الجزيرة" أن الحسم سيكون عسكرياً، ولن نقبل استجداء مليشيا الحوثيين و المخلوع صالح للتسليم".
 
وأضاف المحلافي " أن الحوثيين يبحثون عن نجاة لأنفسهم وسلامة أرواحهم، مؤكدا أنهم طلبوا الانسحاب من تعز مقابل وقف الضربات الجوية".
 
 




قضايا وآراء
غريفيث