صورة من الارشيف

الخميس, 15 أكتوبر, 2015 05:40:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تدور في الأثناء مواجهات عنيفة بين رجال المقاومة الشعبية وميلشيا الحوثي المسنودة بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح في محافظة تعز وسط البلاد، بالتزامن مع غارات جوية مكثفة لمقاتلات التحالف العربي بقيادة السعودية على مواقع وتجمعات الميلشيا في مناطق متفرقة من المحافظة.
 
وأفادت مصادر خاصة لــ "اليمني الجديد" أن مواجهات عنيفة تدور في الأثناء بين رجال المقاومة الشعبية وميلشيا الحوثي وصالح في منطقة الزنقل وجولة المرور، مع تراجع كبير لقوات الميلشيا، جراء ضربات المقاومة".
 
وأضافت المصادر" أن رجال المقاومة يواصلون شن هجماتهم الشرسة على مواقع الميلشيا، حيث تتقدم المقاومة باتجاه حارة قريش، بعد تمكنها من السيطرة على مساحات كبيرة محيطة بالمنطقة، التي تتمركز فيها قوات الميلشيا".
 
وأوضحت المصادر " أن حالة تقهقر ملحوظة في قوات الميلشيا خلال مواجهات اليومين الماضيين واليوم الخميس، حيث تتجاوز ضحاياهم أكثر من 60 قتيلا وجرح المئات، بالإضافة إلى تدمير وسيطرت المقاومة على أسلحة وأطقم تابعة للميلشيا".
 
يتزامن ذلك مع شن مقاتلات التحالف العربي غارات جوية مكثفة على مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وصالح في أماكن متفرقة من المدينة بحسب المصادر.
 
وبحسب المصادر " فقد استهدفت المقاتلات مواقع تمركز المليشيا بالزنقل غرب المدينة".
 
كما شنت غارات أخرى لليوم الثاني على التوالي مطار تعز الدولي، و 3 غارات على تجمعات الميلشيا في مديرية الوازعيه غرب تعز.
 
إلى ذلك ذكرت مصادر مطلعة اليوم الخميس " أن ميلشيا الحوثي وصالح بدأت بسحب قواتها بشكل تدريجي من محافظة تعز وسط البلاد وتوجيهها إلى محافظة الجوف شمال شرقي البلاد".
 
وأشارت المصادر " أن تحركات عسكرية كبيرة وأطقم ومدرعات بدأت بالتدفق إلى محافظة الجوف، بعد إعلان قوات الجيش مسنودة برجال القبائل وقوات التحالف العربي يوم أمس معركة تحرير الجوف والتقدم نحو صعدة".
 
وكانت يوم أمس اندلعت المواجهات العنيفة بين قوات الجيش الوطني مسنودة برجال القبائل وقوات التحالف العربي من جهة وميلشيا الحوثي وصالح من جهة أخرى في محافظة الجوف، حيث توعدت قوات الجيش بتحرير المحافظة خلال الساعات القادمة بحسب مصدر في المقاومة.




قضايا وآراء
غريفيث