الخميس, 08 أكتوبر, 2015 07:41:00 مساءً

اليمني الجديد - خاص
تشتد المواجهات العنيفة في الأثناء بين قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية من جهة وميلشيا الحوثي المسنودة بقوات موالية للرئيس السابق علي عبد الله صالح من جهة أخرى في مدينة المخأ غرب محافظة تعز وسط البلاد.
 
وقالت مصادر خاصة لــ"اليمني الجديد" " إن مواجهات عنيفة تدور في الأثناء بين قوات الجيش الوطني وميلشيا الحوثي وصالح في مدينة المخأ، يستخدم فيها أثقل الأسلحة من الطرفين".
 
وأضافت المصادر" أن حالة انهيار واسع وتقهقر في صفوف ميلشيا الحوثي وصالح، جراء ضربات قوات الجيش وسلاح الجو التابع لقوات التحالف العربي".
 
وأشارت المصادر إلى "أن القوات الشرعية مسنودة بقوات تابعة للتحالف العربي تمكنت قبل قليل من السيطرة على منطقة الجديد القريبة من ميناء مدينة المخأ التي تبعد عن المدينة مسافات لا تتجاوز العشرة كيلو".
 
 يتزامن ذلك مع شن غارات عنيفة لمقاتلات وبوارج التحالف العربي على مواقع وتجمعات ميلشيا الحوثي وصالح على طول الشريط المائي وخصوصا مدينة المخأ آخر معقل للميلشيا على طول الشريط المائي الغربي".
 
إلى ذلك أكدت مصادر خاصة أخرى  لــ "اليمني الجديد" عن تحرك تعزيزات عسكرية تابعة لميلشيا الحوثي وصالح من محافظة الحديدة غرب البلاد باتجاه مدينة المخأ، لمساندة قواتها.
 
وذكرت المصادر" أن التعزيزات تضم مسلحين بينهم قيادات كبيرة لميلشيا الحوثي وصالح لقيادة المعركة ضد القوات الشرعية".
 
وتأتي هذه التعزيزات تأتي بعد تقهقر ميلشيا الحوثي وصالح اليوم وخسارتها أمام قوات الجيش الوطني مسنودة بقوات تابعة للتحالف العربي بقيادة السعودية في مدينة ذباب ومناطق قريبة من مدينة المخأ، التي باتت على وشك السقوط.
 
 
 




قضايا وآراء
مأرب